«محمد بن راشد للثقافة الإسلامية» يكرم الدارسين المتميزين

«المركز» أكد حرصه على التعريف بسماحة الإسلام. من المصدر

كرم مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية، التابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، الدارسين المتميزين بقسم شؤون الدارسين، إلى جانب الفائزين بالمسابقة السنوية «ولله الأسماء الحسنى».

وتهدف المسابقة إلى تعزيز ونشر الثقافة الإسلامية الوسطية.

ونظم المركز حفل التكريم بما يتماشى والإجراءات الاحترازية التي تتبعها الدولة، جراء الوضع الصحي الراهن، بحضور مديرة إدارة المركز، هند محمد لوتاه، والمعلمين المتعاونين والموظفين عن بُعْد.

وأكدت مديرة إدارة المركز أن حفل التكريم جاء من باب تعزيز روح التنافس على تقديم الأفضل، وتثميناً لجهود الدارسين المتميزين والفائزين الذين وصلوا بكل جدارة لمنصة التتويج، مشيرة إلى أن «المسابقة السنوية وجهت للجميع دون استثناء بكل تخصصية وإتقان، في ضوء الوسائل والأساليب التعليمية الحديثة»، مؤكدة حرص المركز على تنظيم البرامج والدورات التي تدعو وتعرف بسماحة الدين الإسلامي والأخلاق والتعاليم التي يدعو إليها.

وأعربت رئيس قسم شؤون الدارسين، شمسة محمد بن شفيع، عن تقديرها لكل من شارك في المسابقة التي أقيمت في نوفمبر العام الماضي، وعنيت بدراسة أسماء الله الحسنى، بناء على خطة المسابقات الدينية الثقافية بالمركز، موضحة أن الحفل تخلله برنامج متنوع، فضلاً عن مشاركة الواعظ بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، الشيخ محمد عيد المهيري، بخاطرة بعنوان: «أهمية الاجتهاد وطلب العلم»، وإقامة أكثر من خمس ورش عمل عن بُعْد.

يذكر أن المركز أعلن عن المسابقة السنوية لدارسي ودارسات قسم شؤون الدارسين من الجاليات المختلفة، في الدورات التابعة للقسم، وشارك فيها 170 طالباً، فاز 17 منهم.

طباعة