بوملحة: الجائزة تستعد للإعلان عن الطبعة الأولى من مصحف الشيخ خليفة بن زايد

    انطلاق مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم السبت المقبل

    بوملحة (وسط) متحدثاً خلال اللقاء عن استعدادات انطلاق المسابقة بحضور قرقاش والزاهد. من المصدر

    تنطلق النسخة الرابعة من مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، يوم السبت المقبل، الثاني من نوفمبر، بقاعة ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر في دبي.

    وعقدت اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم لقاءً موسعاً حول آخر الاستعدادات الخاصة بانطلاق المسابقة، وذلك بحضور مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، إبراهيم محمد بوملحة، الذي كشف أن الجائزة تستعد حالياً للإعلان عن الطبعة الأولى من مصحف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.

    وقال بوملحة إن هذا الجهد ليس لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم فحسب، بل هو عمل متواصل طوال العام، يشارك فيه المتطوعون والمتعاونون بكفاءة وبروح عالية من المسؤولية، ما كان له الأثر الكبير في نجاح الفعاليات، خصوصاً أن الجائزة لها أكثر من 14 نشاطاً وفرعاً يستمر العمل بها طوال العام، فهناك المسابقة الدولية للقرآن الكريم، التي تقام في شهر رمضان، وبرنامج تحفيظ القرآن في المؤسسات الإصلاحية والعقابية الذي أثبت نجاحه وتميزه وريادته، وذلك بفضل الدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، راعي الجائزة ومؤسسها، حيث أسهم البرنامج في تقويم سلوك وتغيير أسلوب حياة كثير من النزلاء، ومنهم من حفظ القرآن الكريم كاملاً، وأعفي من العقوبة، كما أن هناك مركز محمد بن راشد للمخطوطات القرآنية، الذي يضم الكثير من المصاحف النادرة، وأعدت له ميزانية خاصة لرفده بالمصاحف والمخطوطات الأثرية من جميع أنحاء العالم، كما أن هناك برنامج طباعة الكتب التخصصية، ومن أمهات الكتب التي فاق عددها الـ123 إصداراً حتى الآن، وللبرنامج مشاركات فاعلة في جميع معارض الكتب داخل الدولة وخارجها.

    وذكر بوملحة أن الجائزة تستعد حالياً للإعلان عن الطبعة الأولى من مصحف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بعد أن تم إنجاز أعمال الطباعة والتنقيح والتصحيح، وتم اعتماد خطة توزيعه داخل الدولة وخارجها، كما أن هناك معرض «السلام عليك أيها النبي»، الذي يرتاده طلبة المدارس والمعاهد والكليات والجامعات وطالباتها، إضافة إلى زيارة الوفود التي تزور الدولة، كما أن الجائزة تنجز حالياً عملاً متميزاً في مجال الإعجاز العلمي في القرآن، وذلك بعد أن تم الاتفاق مع الدكتور عبدالدائم الكحيل، لتسجيل حلقات قصيرة وصل عددها إلى 300 حلقة.

    وتحدث عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الإعلام أحمد الزاهد، مستعرضاً استعداد الوحدة من الناحية الإعلامية، حيث قال: تم الاتفاق مع قناة نور دبي، التي ستبث المسابقة على الهواء مباشرة، إضافة إلى قناة على يوتيوب خاصة بالجائزة، وتصل نسبة المشاهدات فيها إلى أكثر من مليوني مشاهدة شهرياً، وكذلك قناة إي لايف من اتصالات، كما ستعدّ الوحدة رسالة يومية، كما قدمت الوحدة الدعوة لجميع موظفي حكومة دبي، لحضور الفعاليات اليومية، وستنظم الوحدة معرضاً لبعض الصور المختارة للدورات الثلاث الماضية، بقاعة المسابقة في مسرح ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر.

    وفي ختام اللقاء، نوه عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة العلاقات العامة، المهندس سامي قرقاش، بالدور الكبير الذي ظل يقدمه الموظفون والمتطوعون والمتطوعات طوال الدورات الماضية، وقدموا نماذج مشرفة من العطاء والتميز والأداء الرفيع لجميع المهام التي أوكلت إليهم، كما حثهم على ضرورة تقديم خدمة متميزة لضيفات الدولة حافظات كتاب الله.

    إبراهيم محمد بوملحة:

    • «الجائزة لها أكثر من 14 نشاطاً وفرعاً يستمر العمل بها طوال العام».

    طباعة