«بيت الخير» تنفق 164.7 مليوناً مساعدات خلال 9 أشهر

«الجمعية» أنفقت 52.1 مليون درهم على المساعدات الطارئة. ■من المصدر

أنفقت جمعية «بيت الخير» 164 مليوناً و709 آلاف و217 درهماً، لدعم الأسر المتعففة، وأصحاب الهمم، وكبار المواطنين، وذلك حتى الربع الثالث من العام الجاري.

وبيّن مدير عام الجمعية، عابدين طاهر العوضي، أن برنامج «أمان» لدعم الأسر المتعففة، قدّم مساعدات نقدية شهرية للأسر بقيمة 33.2 مليون درهم، ومساعدات غذائية شهرية بقيمة خمسة ملايين درهم، كما أنفق 7.1 ملايين لدعم أسر الأيتام، إضافة إلى 968 ألف درهم، قدمتها لمساعدة أسر أصحاب الهمم.

وأكد العوضي أن إنفاق «بيت الخير» على المساعدات الطارئة، حتى نهاية سبتمبر من العام الجاري، بلغ 52.1 مليون درهم، إضافة إلى دعم غذائي إضافي للأسر المحتاجة بقيمة 6.6 ملايين درهم، كما قدم مشروع «علاج» مساعدات للمرضى المحتاجين بقيمة 5.8 ملايين درهم.

وأضاف العوضي أن الجمعية عملت على تحسين الوضع المعيشي للأسر، فأنفقت 1.5 مليون درهم كمستلزمات منزلية مع صيانة منازل عدد من المحتاجين، كما دعمت الطلبة من أبناء الأسر المتعففة، بما قيمته 3.6 ملايين درهم، من خلال مشروعي «القرطاسية» و«تيسير» للطلبة الجامعيين، إضافة إلى 262 ألف درهم سددتها «بيت الخير» عن الغارمين.

ونوه بأن الجمعية أعلنت، في وقت سابق، عن إنفاق 100.4 مليون درهم، خلال أزمة «كورونا»، منها توزيع ثلاثة ملايين وجبة على العمال والمحجورين والأسر المتضررة من الجائحة، وذلك في الفترة الممتدة من مارس وحتى يونيو الماضي، حيث تركّز إنفاق الجمعية، خلال تلك الفترة، لدعم الجهود المجتمعية والمبادرات الوطنية والجهود الحكومية، في مواجهة تداعيات جائحة «كورونا».

وأشاد العوضي بالدعم السخي، الذي قدمته الجهات المتعاونة والداعمة لتنفيذ مبادراتها الإنسانية ومشروعاتها الخيرية، من خلال توفير كل أشكال الدعم للأسر المتعففة والمحتاجة، ضمن الجهود التي تقوم بها الجمعية، لتقديم العون للأسر المتعففة داخل الدولة، من منطلق تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية، وتقديم الدعم الإنساني لمختلف فئات المجتمع.

 

طباعة