وقعا اتفاق تفاهم عن بعد

تعاون بين «خليفة الإنسانية» و«اتحاد كرة القدم» في مبادرات خيرية

الخوري والظاهري خلال توقيع الاتفاقية عن بعد. من المصدر

وقّعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية اتفاقية تفاهم وتعاون مع اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، لدعم المشروعات والمبادرات الخيرية التي تنفذها المؤسسة على الساحة المحلية. وقّع الاتفاقية عن بُعد بواسطة تقنية الاتصال المرئي المدير العام لمؤسسة خليفة الإنسانية محمد حاجي الخوري، والأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم محمد عبدالله هزام الظاهري.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار الجهود التي يبذلها الجانبان لتحقيق أفضل النتائج من السياسات والاستراتيجيات التي يتبنيانها تجاه العمل الخيري والإنساني والمجتمعي.

ورحّب الخوري بالتعاون الإنساني- الرياضي المشترك مع اتحاد كرة القدم، الذي يتعزز بتوقيع اتفاقية تعاون كخطوة أساسية لتعزيز الشراكة المجتمعية، وتحقيق المصالح المشتركة لمساعدة شريحة معينة من الأشخاص، وإبراز قيم المجتمع الإماراتي بالتكافل بين الأفراد والتعاون بين المؤسسات.

وأضاف الخوري أن توقيع اتفاقية التعاون مع اتحاد كرة القدم الإماراتي يأتي في سياق حرص المؤسسة على التواصل مع قطاعات الدولة كافة، لاسيما القطاع الرياضي.

وأشاد الأمين العام لاتحاد الكرة، محمد عبدالله الظاهري، بالجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة خليفة الإنسانية من خلال مبادراتها الإغاثية والتنموية داخل الدولة وخارجها. مشيراً إلى أن هناك العديد من المميزات المشتركة بين العمل الإنساني ورياضة كرة القدم، إذ إنها تعتبر اللعبة الشعبية الأولى في العالم، وتسعد الناس، كالعمل الإنساني الذي يستهدف فئات المجتمع كافة، ويسعد الناس أيضاً، بل من الممكن أن تكون الرياضة نافذة مهمة وقوية جداً للترويج وتسليط الضوء، واستخدامها عامل جذب للقضايا الإنسانية، وهنا تستطيع كرة القدم والرياضة عموماً أن تلعب دوراً إنسانياً مهماً في جذب الانتباه نحو كل ذلك.


من الممكن أن تكون الرياضة نافذة مهمة لاستخدامها عامل جذب للقضايا الإنسانية.

طباعة