تزامناً مع بدء العطلة الصيفية

«مدرسة» تطلق 200 قصة بالفيديو للأطفال بـ «العربية»

صورة

تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أطلقت منصة مدرسة، المنصة التعليمية الإلكترونية، موقع «قصص مدرسة»، من خلال 200 قصة مصوّرة باللغة العربية، كجزء أساس ومكمّل من منهاج اللغة العربية الشامل الذي طورته منصة مدرسة وأطلقته العام الماضي، مستهدفاً الطلبة العرب من مختلف المراحل الدراسية.

وقال مدير مشروع منصة مدرسة الدكتور وليد آل علي: «تهدف قصص مدرسة إلى تشجيع النشء على القراءة وجعل الكتاب الورقي أو الرقمي، والمقروء والمسموع، جزءاً لا يتجزأ من حياتهم ووعيهم وفكرهم، حيث تشكل القراءة أول خطوة نحو بناء مستقبل الإنسان المسلح بالمعرفة والوعي بما يخدم وطنه».

وأضاف: «حرصنا على تضمين منهاج اللغة العربية مجموعة من القصص العربية المتميزة، في إطار تحقيق الهدف الأكبر لمنصة مدرسة والمتمثل في توفير محتوى تعليمي وتربوي متميز ومتبكر، يجمع بين الفائدة والمتعة، ويحبب الطالب بالعملية التعلمية، ومن المعروف أن سرد القصص أداة مهمة لإيصال معلومة أو قيمة إنسانية أو رسالة أخلاقية بطريقة إيجابية وفعالية ومؤثرة، خاصة وأن المنظومة القيمية للطفل تُكتسب مع بدايات تشكل الوعي في سن صغيرة، وعادة ما تكتسب هذه القيم من خلال تعرض الطفل لمؤثرات بصرية وسمعية عدة، القصص إحداها».

وأضاف: «يأتي إطلاق قصص مدرسة بالتزامن مع بدء الإجازة الصيفية كي يستغل الطلبة وقت فراغهم الطويل في البيت في المطالعة، كنشاط ترفيهي وتثقيفي في آن واحد».

كما أكد بالقول: «تم تصميم قصص مدرسة وإنتاجها بصرياً وصوتياً بطريقة جاذبة تجعل الأطفال يتفاعلون معها، بحيث يقرأون نص القصة ويسمعونه في الوقت نفسه على نحو يثري قاموسهم اللغوي ويكسبهم معارف وأفكاراً وتجارب جديدة، والأهم أنها تصقل خيالهم وتنمي حسهم الإبداعي».

وأضاف: «حرص فريق تطوير منهاج اللغة العربية، مدعوماً بخبراء مختصين في هذا المجال، على إيلاء القصص أهمية خاصة كجزء حيوي في العملية التعليمية والتربوية للأطفال، من منطلق اعتماد حصص للقراءة وزيارة المكتبة المدرسية في منظومات التعليم الرسمية في الوطن العربي، فتطوير المحتوى القصصي لمنصة مدرسة يصب في هذا التوجه، أي ربط قراءة القصص ومناقشتها بالتعليم، مع جعل القراءة نشاطاً حيوياً يمارسه الطفل خارج المدرسة، في البيت أو في أي مكان، لتصبح القراءة مع الوقت عادة بل وتتحول إلى شغف».

طباعة