«بيت الخير» تطلق سراح 7 غارمين بـ 1.3 مليون درهم

أعلنت جمعية بيت الخير أنها أنفقت في شهر ديسمبر الماضي 1.36 مليون درهم لمساعدة سبعة مواطنين من الغارمين، كانت عليهم مديونيات، وضعتهم تحت طائلة القانون، لعجزهم عن تسديد الديون التي تراكمت عليهم بسبب نشاط تجاري أو قروض اضطروا إليها.

وأفاد مدير عام بيت الخير، عابدين طاهر العوضي، بأن الإنفاق الذي تم على الغارمين السبعة من أموال الزكاة جاء استجابة لتوجيهات مجلس إدارة الجمعية الخاص بالعمل على إنهاء معاناة المواطنين الغارمين، الذين لم يتمكنوا من سداد مديونياتهم لأسباب تفوق قدرتهم، حتى يعودوا إلى أسرهم وذويهم، سعياً من الجمعية لتعزيز التكافل المجتمعي، لافتاً إلى أن مجموع ما تم إنفاقه على الغارمين في عام 2022 بلغ 2.8 مليون درهم.

وبين أن مشروع «الغارمين» من المشاريع الأساسية كونهم من الفئات التي تستحق شرعاً الاستفادة من أموال الزكاة، موضحاً أن الجمعية تتعاون مع المبادرات التي تطرحها الهيئات والجهات المجتمعية المختلفة لإطلاق سراح المواطنين الغارمين، وفي مقدمتها «صندوق الفرج» وتستجيب لنداءات الخط الساخن التي تنشرها «الإمارات اليوم»، وآخرها كانت المشاركة في إنهاء معاناة مواطن غارم في نوفمبر، وإطلاق سراحه من سجن أبوظبي.

وأضاف أن «بيت الخير» كانت من أوئل الجمعيات التي تفاعلت مع «صندوق الفرج» الذي أطلق بمبادرة من وزارة الداخلية لتخفيف المعاناة على نزلاء السجون والإصلاحيات في مختلف الإمارات، ولمّ شملهم مع أسرهم، وتعاونت مع الصندوق على نطاق واسع، وعقدت مع إدارته شراكة خيرية مازالت قائمة.

 

طباعة