«دبي للعطاء» ترفع نسبة الالتحاق بالمدارس في باكستان

البرنامج رفع معدل الالتحاق بمدارس التعليم ما قبل الأساسي 55%. من المصدر

استكملت «دبي العطاء» برنامجاً مدته ثلاث سنوات في باكستان، أسهم في تحقيق تحسن في نتائج التعليم والالتحاق بالمدرسة، والانتقال من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي إلى مرحلة التعليم الأساسي لـ431 ألفاً و372 طالباً وطالبة. وتم تنفيذ البرنامج، الذي تصل قيمته إلى نحو 20 مليون درهم إماراتي، في محافظات: البنجاب والسند وبلوشستان، بالشراكة مع مؤسسة إدارة التعليم والوعي (ITA).

وركز البرنامج على ترسيخ مفهوم تعليم الطفولة المبكرة في المدارس الحكومية، وتوفير التعليم المسرّع والدعم للأطفال غير الملتحقين بالمدارس، بهدف تمكين الأطفال من الحصول على التعليم التجريبي الشامل، وتشجيع انتقالهم من مرحلة التعليم ما قبل الأساسي إلى التعليم الأساسي. وركز البرنامج على نشر ثقافة القراءة بين الأطفال، لتحسين التعلم والمواطنة عبر المدارس في باكستان، وسلط البرنامج الضوء على بناء قدرات المعلمين في المناطق التي يصعب الوصول إليها من خلال نموذج «معلمون بلا حدود»، والتأثير في السياسة العامة للتعليم، وحق الفتيات في الحصول على التعليم.

وقالت رئيسة إدارة البرامج في «دبي العطاء»، أنينا ماتسون، إن «58% من الأطفال، الذين تراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة، لم يتمكنوا من قراءة حرف واحد أو كلمة إنجليزية واحدة، وفي نهاية فترة البرنامج، أصبح بمقدور 70% من الأطفال المشاركين قراءة الكلمات، أو الجمل، أو حتى القصص».

وأظهر تقييم مستقل لبرنامج دبي العطاء في باكستان زيادة في معدل الالتحاق بمدارس التعليم ما قبل الأساسي بنسبة 55% في 438 مدرسة، كما أشار التقييم إلى التأثير الكبير الذي أحدثه البرنامج لدى الأطفال خارج المدرسة في باكستان، من خلال معسكر «التعلم من أجل العمل»، الذي تم تنظيمه في 556 مدرسة، والذي قدم دعماً لتطوير مهارات القراءة والكتابة والحساب لـ21 ألفاً و719 من الأطفال، ممن هم خارج المدرسة و13 ألفاً و541 من الطلاب المعرضين للخطر.

طباعة