الأب عاطل عن العمل وأسرته تعيش على المساعدات

64 ألف درهم تحرم 3 أشقاء من مواصلة تعليمهم

يعجز والد الأشقاء الثلاثة (ملك، ومحمد، وغلا) عن سداد الرسوم الدراسية المتراكمة على عاتقه عن العامين الماضي والجاري، والتي بلغت 64 ألفاً و86 درهماً، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون إليه، ليتمكن أبناؤه من مواصلة دراستهم.

وأشار والد الطلاب إلى أن (ملك) تدرس في الصف الثاني الابتدائي، و(محمد) في الصف الرابع الابتدائي، و(غلا) في الصف الخامس، وجميعهم من المتفوقين في دراستهم، لكنه وقف عاجزاً عن سداد المتأخرات الدراسية لهم.

وقال والدهم لـ«الإمارات اليوم»: «فقدت وظيفتي في شهر سبتمبر من العام الماضي، بعد أن كنت أعمل في إحدى شركات المقاولات في إمارة عجمان، وبسبب تدهور وضع الشركة المالي، تم الاستغناء عن جميع موظفيها، فطرقت أبواب العديد من القطاعات الحكومية والخاصة للحصول على وظيفة تساعدني في توفير احتياجات أفراد أسرتي، لكن لم أوفق».

وتابع: «بسبب الأوضاع المادية السيئة التي واجهتني، كنت أحصل على مساعدات من الجمعيات الخيرية في الدولة، لأسدد إيجار السكن وفواتير الكهرباء، وما يتبقى ينفق على مصروفات الحياة، لكنني لم أستطع سداد ولو جزءاً بسيطاً من الرسوم الدراسية المتراكمة على أبنائي عن العامين الماضي والجاري، والتي بلغت 64 ألفاً و86 درهماً».

وتابع: «أنا المعيل لأفراد أسرتي المكونة من خمسة أشخاص، أصبحت عاطلاً عن العمل، وبلا دخل ثابت للأسرة، وأتلقى المساعدات من الأهل والأصدقاء والجمعيات الخيرية، والآن أقف عاجزاً عن سداد الرسوم الدراسية لأبنائي، لذا أناشد أصحاب الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة مساعدتي على سداد المتأخرات الدراسية، ليواصل أبنائي تعليمهم كأقرانهم».

• (أبومحمد) يعيل أسرته المكونة من 5 أفراد ويبحث عن عمل منذ العام الماضي.

طباعة