يعانيان أمراضاً مزمنة منها السكري والضغط

«أبوعلي» وزوجته يحتاجان إلى 12.3 ألف درهم لتجديد التأمين الصحي

يحتاج «أبوعلي وزوجته - 48 عاماً» إلى 12 ألفاً و359 درهماً كلفة تجديد بطاقتي التأمين الصحي لهما، إذ يعانيان أمراضاً مزمنة، منها السكري، الذي تزايدت مضاعفاته مسببه لهما مشكلات صحية أخرى.

ويناشدان أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون إليهما ومساعدتهما على تدبير المبلغ، حتى لا تتدهور حالتهما الصحية حال عدم حصولهما على الأدوية.

وروى الابن «علي» قصة معاناة والديه مع المرض، قائلاً: «تدهورت حالة أبي وأمي كثيراً أواخر عام 2020، إذ أصيبت والدتي بمرض السكري، ما أفقدها الكثير من الوزن، وعدم القدرة على أداء أي عمل بسيط، بالإضافة إلى أن والدي يعاني أيضاً مرض السكري منذ فترة، ما تسبب له في العديد من الأمراض المزمنة، وأشعر بالخـــــــــــــــوف على حالتــــــهـــما الصـحــــيــــــــــــة».

وأضاف: «بدأت الأعراض تظهر عليهما من زيادة الإحساس بالعطش، وكثر التردد على الحمام، والشعور بالغثيان، فاصطحبتهما إلى قسم الطوارئ في أحد المستشفيات الخاصة بالعين، وبعد معاينة الطبيب المختص لحالة أبي وأمي، طلب منهما إجراء فحوص وتحاليل مخبرية، والتي أظهرت أنهما يعانيان إلى جانب السكري، ارتفاع الضغط، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، مؤكداً ضرورة الالتزام بتناول أدوية السكري بانتظام، مع اتباع نظام غذائي خاص، وممارسة رياضة المشي، وإجراء الفحوص الدورية». وتابع: «كانت لدى والديّ بطاقتا تأمين صحي تغطيان كلفة الأدوية التي يحتاجان إليها، لكن منذ شهرين انتهت صلاحية البطاقتين، فواجهنا صعوبة في توفير الأدوية، لعدم قدرتي على شرائها لسعرها الباهظ بالنسبة لإمكانتي المادية المتواضعة». وأوضح الابن أنه المعيل الوحيد لوالديه، ويعمل في إحدى الجهات الحكومية براتب 6000 درهم، وأسرته تتكون من سبعة أفراد، يدفع للإيجار 2300 درهم، وبقية الراتب لتلبية مطالب حياتهم اليومية الضرورية، ويناشد أصحاب الأيادي البيضاء مساعدته على تجديد بطاقتي التأمين الصحي لوالديه، حتى لا تتدهور حالتهما الصحية، نتيجة عدم حصولهما على الأدوية لعلاج الأمراض المزمنة التي يعانيانه.

• علي المعيل الوحيد لوالديه وأسرته المكونة من سبعة أفراد، وراتبه 6000 درهم.

طباعة