يحتاج إلى جلسات كيماوية وأدوية بـ 150 ألف درهم

سرطان اللسان يهدد حياة «أمير»

يعاني (أمير) سرطان اللسان في المرحلة الرابعة، منذ ثلاث سنوات، وأجرى عملية جراحية لاستئصال الورم السرطاني من اللسان، ويحتاج إلى جلسات علاج كيماوي وأدوية طبية تبلغ كلفتها 150 ألف درهم، للقضاء على المرض وإنقاذ حياته، والمشكلة أن إمكاناته المالية لا تسمح له بالتكفل بمصروفات العلاج، لذا يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير كلفة العلاج.

وأكد التقرير الطبي أن المريض يعاني سرطان اللسان، وأجريت له عملية لاستئصال الورم، خوفاً من انتشاره في بقية الجسم.

وروى شقيق المريض قصة معاناة (أمير - باكستاني - 65 عاماً) مع المرض، قائلاً: «قبل ثلاث سنوات، لاحظ أخي ظهور قرحة في منطقة اللسان تسبب نزيفاً عند لمسها وظهور بقع حمراء وآلام في الأذن وتورم وخدران في الفم واللسان، وانخفاض حاد في وزن الجسم، وقمنا بنقله إلى قسم الطوارئ في مدينة شخبوط الطبية».

وتابع: «أخبرني الطبيب بضرورة أخذ عينة من منطقة اللسان للتأكد من المرض، ومكث أخي في المستشفى يومين، وبعد ظهور نتائج الفحوص والتحاليل أخبرني الطبيب بوجود ورم سرطاني في الجزء الأيمن من اللسان وغدد ليمفاوية، ويجب إجراء عملية جراحية لاستئصال الورم السرطاني».

وأضاف الشقيق: «الخبر وقع علينا مثل الصاعقة، ولم أصدق أن أخي أصيب بسرطان اللسان، ولم أبلغ أحداً من الأسرة بالخبر، ولم أستطع تمالك نفسي وقتها وانهرت من شدة البكاء، وشعرت وقتها بأنني سأخسر شقيقي الأكبر، وتولى الفريق الطبي تهدئتي وشرح حالة أخي بالتفصيل، وأن الوضع يحتاج إلى تدخل جراحي سريع، ووافقت على إجراء العملية الجراحية من أجل إنقاذ حياة (أمير)».

وأشار إلى أنه تم إجراء العملية الجراحية في اليوم الثاني واستغرقت العملية نحو ست ساعات، وبعدها مكث في العناية المركزة تحت المراقبة لمدة خمسة أيام، وتم تحويله إلى القسم العام، واستكمل العلاج لمدة أسبوعين، وخلال تلك الفترة تم تدريبه على البلع وتحريك اللسان والكلام، وتم إخراجه من المستشفى بعدما تحسنت حالته الصحية.

وتابع أن التأمين الصحي تكفل بتغطية تكاليف العملية الجراحية وفترة الإقامة في المستشفى وتكاليف الأدوية، ونصحه الطبيب المعالج بضرورة المواظبة على جلسات العلاج الكيماوي، وتلقي الأدوية اللازمة في مواعيدها، وحرصت على اصطحاب (أمير) إلى جلسات العلاج الكيماوي، خوفاً من انتشار المرض في أنحاء جسمه.

وقال شقيق المريض إنه لم يستطع توفير تكاليف جلسات العلاج والأدوية، بعدما توقف التأمين الصحي عن تغطية تكاليف العلاج، والتي تبلغ 150 ألف درهم، متابعاً أنه، حالياً، يقف عاجزاً عن إنقاذ حياة شقيقه من الخطر.

وأوضح: «(أمير) يعمل سائقاً خاصاً، براتب 1000 درهم، وكلانا لا يستطيع سداد ولو جزءاً بسيطاً من كلفة العلاج، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدة شقيقي على توفير تكاليف جلسات العلاج الكيماوي الذي يحتاج إليه حتى لا تتعرض حياته للخطر».


استئصال الورم

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مدينة شخبوط الطبية في أبوظبي، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «المريض دخل المستشفى يعاني ظهور تقرحات في الفم، وبقع حمراء على اللسان مع استمرار النزيف من منطقة اللسان وصعوبة في بلع الطعام، والتهاب في الحلق».

وأضاف التقرير الطبي أنه تم إجراء تحاليل وفحوص مخبرية وأشعة مقطعية، لتحديد نوعية المرض، وكشفت نتائج الفحوص عن وجود ورم (خبيث) في اللسان، وعلى أثره تم إجراء عملية جراحية مستعجلة لاستئصال الورم، خوفاً من انتشار المرض في بقية جسم المريض.

طباعة