أصيب بجلطة أقعدته عن العمل.. ومحاكم دبي أجرت تسوية مع البنك

«عبدالله» يعجز عن سداد 150 ألف درهم لتسوية قرض

يعجز المواطن (عبدالله.ح - 39 عاماً) عن سداد 150 ألف درهم مبلغ تسوية قضية مالية بسبب قرض حصل عليه من أحد البنوك بمبلغ 421 ألفاً و744 درهماً، وسدد ستة أقساط فقط، ثم أصيب بجلطة أقعدته عن العمل، فعجز عن سداد بقية الأقساط.

وسببت الجلطة شللاً نصفياً لـ«عبدالله»، وصعوبة في الحركة والنطق، وأصبح من أصحاب الهمم، ويعيش على الكرسي المتحرك، وتناشد أسرته من يساعده على سداد مبلغ القضية.

وبادرت محاكم دبي بإجراء تسوية مع إدارة البنك، نظراً للوضع الإنساني والصحي، فوافقت إدارة البنك على خفض قيمة المطالبة المالية من 421 ألفاً و744 درهماً إلى 150 ألف درهم، مقابل إغلاق الملف وإلغاء الإجراءات، إلا أن المبلغ لايزال كبيراً جداً بالنسبة لـ«عبدالله» وأسرته.

ويروي أخو المواطن «عبدالله» قصة أخيه قائلاً: «كان أخي عبدالله يعمل في جهة حكومية بانتظام ولا يعاني أي مشكلات صحية، وفي عام 2014 حصل على قرض من أحد البنوك الوطنية، سدد منه ستة أشهر».

وتابع: «في أحد الأيام، بعد عودته من العمل شعر بانتفاخ في الجانب الأيمن من جسده، فنقلناه إلى مستشفى راشد حيث خضع للفحوص والتحاليل الطبية، فتم تنويمه في قسم العناية المركزة لمدة عام، بعدها نقلناه إلى المستشفى الأميركي في دبي، علماً بأنه في بداية مرضه أصيب بجلطة، سببت له شللاً نصفياً، وشللاً في حركة اليدين والرجلين، وكان يعاني صعوبة في النطق».

وأشار إلى أن حالة أخيه كانت تسوء، وتم تشخيصه مرة أخرى بالمستشفى الأميركي في دبي، وخضع للفحوص والتحاليل الطبية، وأجمع الأطباء على أنه يحتاج إلى جراحتين في العمود الفقري، وخضع للعلاج الطبيعي المكثف، وتم إصدار بطاقة له على أنه أصبح من أصحاب الهمم.

وأضاف: «تأخر أخي عن سداد القسط الشهري لمبلغ المديونية، فأقام البنك دعوى قضائية ضده، في الوقت الذي انتكست فيه حالته النفسية، وهو عاجز عن ممارسة حياته، أو العثور على وظيفة لسداد المطالبات المالية، أو مستلزمات حياته».

وأوضح أن محاكم دبي أجرت تسوية لمبلغ قضية أخيه، إذ وصل المبلغ إلى 150 ألف درهم، وللأسف ظروفنا لا تسمح بتدبير هذا المبلغ، فوالدي متوفى، ونحن أسرة مكونة من أخي وأختي، ووالدتي هي المعيلة الوحيدة لنا وتتقاضى 5000 درهم معونة شهرية، وأنا أبحث عن عمل، وسبق لي التقديم على وظيفة في جهات حكومية وخاصة، ولم أوفق.


تسويات التنفيذ

أفادت شعبة التسامح وتسويات التنفيذ في محاكم دبي، بأن «تاريخ حصول المواطن (عبدالله) على القرض كان عام 2014، بإجمالي يبلغ 449 ألفاً و717 درهماً، سدد منه 27 ألفاً و973 درهماً، والمتبقي 421 ألفاً و744 درهماً، ونظراً لوضعه الصحي والإنساني أجرينا تسوية مع البنك ليصل المبلغ إلى 150 ألف درهم».

تقرير طبي

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى راشد بأن المريض يعاني الربو والسكري، وخضع لجراحة في الفقرة الثالثة والرابعة بالعمود الفقري في المستشفى الأميركي، ويعاني السمنة بوزن 125 كيلوغراماً، ولديه العديد من الكدمات في مقدمة الذراع اليمنى، مع نقص الإحساس في الفقرة الخامسة اليمنى.

طباعة