يحتاج إلى 4700 درهم كلفة أدوية لمدة عام

أمراض مزمنة تهدد حياة «أبوعلي»

«أبوعلي» يتلقى العلاج في مستشفى العين. أرشيفية

أصيب (أبوعلي - مصري - 56 عاماً) بمرض السكر من النوع الثاني منذ سنتين، وتزايدت مضاعفات المرض، ما سبب له أمراضاً مزمنة، منها معاناته ارتفاع الضغط بشكل دائم، وعدم انتظام نبضات القلب، وحالياً بات في حاجة إلى أدوية خاصة لعلاجه في مستشفى العين، تبلغ كلفة الأدوية 4719 درهماً لمدة عامٍ واحد، والمشكلة أن إمكاناته المالية وظروفه الصحية لا تسمحان له بتدبير هذا المبلغ، لذا يناشد أهل الخير مساعدته على تدبير تكاليف أدويته، خوفاً من تعرض حياته للخطر.

وروى (أبوعلي) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته مع المرض، قائلاً إن حالته الصحية تدهورت كثيراً خلال العامين الماضيين، إذ أصيب بجفافٍ دائمٍ في حلقه، ورغبة مستمرة في شرب الماء بكثرة، كما تضاعفت رغبته في تناول الطعام في تلك الفترة، وترافق ذلك زيادة عدد مرات دخوله الحمام، وفقدان الوزن بشكلٍ مفاجئ، وعدم وضوح الرؤية، وشعورٍ دائم بالتعب والإرهاق، وعدم شفاء جروحه بصورةٍ سريعة.

وأضاف «عندما كنت في العمل أصبت بفقدان في الوعي، ما اضطر زملائي إلى نقلى بالإسعاف إلى قسم الطوارئ في مستشفى العين، وبعد معاينة الطبيب المختص لحالتي طلب مني إجراء فحوص وتحاليل مخبرية، وأظهرت نتائج الفحوص أنني أعاني ارتفاعاً حاداً في نسبة السكر، وحدوث خللٍ في عمل البنكرياس، نجم عنه عدم إنتاج كمية كافية من الأنسولين في الجسم، ما تسبب في حدوث اضطرابات في عمليتي بناء وهدم الأيض، وتسبب بإصابتي بالسكري من النوع الثاني».

وتابع (أبوعلي): «بعدها قرر الطبيب إعطائي أدوية خاصة بمرض السكري، وواظبت على تناول الأدوية بشكل مستمر، حتى استقرت حالتي الصحية، وتم ضبط نسبة السكر في الجسم، ونصحني الطبيب باتباع نظام غذائي للوقاية من ارتفاع نسبة السكر والضغط، إضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل يومي، وأخذ وقت كاف للراحة النفسية، كما طالبني بإجراء الفحوص بشكل منتظم ودوري».

وقال «مرض السكري أدى إلى إصابتي بعديد من المضاعفات منها ارتفاع الضغط بشكل دائم، وعدم انتظام دقات القلب، حيث تم ادخالي منذ فترة إلى قسم الطوارئ في مستشفى العين، نتيجة إصابتي بنوبة عدم القدرة على التنفس، حيث تم اجراء عملية قسطرة للاطمئنان على عمل القلب، وتم تشخيص إصابتي بعدم انتظام دقات القلب، وحاجتي إلى تناول أدوية بشكل منتظم، وفي حال عدم أخذ هذه الأدوية بانتظام تحدث لي مضاعفات صحية، ما يشكل خطورة على حياتي». وتابع (أبوعلي) أن «كلفة الأدوية في مستشفى العين تبلغ 4719 درهماً لمدة عام واحد، وأنا عاجز تماماً عن توفير جزءٍ ولو بسيطاً من تكاليف الأدوية، حيث إنني المعيل الوحيد لأسرتي». وأضاف المريض أنه يعيل أسرة مكونة من شخصين، ويعمل في إحدى الجهات الحكومية في العين براتب 2162 درهماً، يذهب منه 900 درهم شهرياً للإيجار، وبقية الراتب تذهب لمتطلبات الحياة اليومية، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الطيبة مساعدته على تدبير كلفة أدوية مرض السكري والقلب لإنقاذ حياته من الخطر.

ضربات القلب

يعد عدم انتظام ضربات القلب من الأمراض المزمنة، إذ ربما يدق القلب بسرعة كبيرة أو ببطء شديد، والسبب في هذه الحالة هو تغييرات في النظام الكهربائي للقلب، أو دائرة قصيرة في القلب، وهذا يؤدي إلى عدم قدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة، ما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية في الجسم، ومن الممكن أن يؤدي هذا إلى زيادة خطر فشل القلب والسكتة الدماغية في أي لحظة.


- «أبوعلي» يعيل أسرة

مكونة من شخصين،

ويعمل براتب

2162 درهماً.

 

 

طباعة