لإنفاقها ضمن زكاة المال

«دبي الإسلامي» يدعم «الشارقة الخيرية» بقيمة 9.5 ملايين درهم

«الشارقة الخيرية» تنفذ مشروع زكاة المال على مدار العام. من المصدر

كشف المدير التنفيذي لجمعية «الشارقة الخيرية» عبدالله سلطان بن خادم، أن الجمعية تلقت تبرعاً من بنك دبي الإسلامي بلغ تسعة ملايين و500 ألف درهم، لدعم مشروع زكاة المال الذي تنفذه الجمعية بشكل مستمر على مدار العام، ويأتي ذلك لتلمّس إدارة البنك الحاجات الملحة لمستحقي الزكاة من الأسر المتعففة المسجلين بكشوف الجمعية، لاسيما في رمضان، شهر الخير والعطاء، وتوزيعها على مستحقيها.

وأكد أن بنك دبي الإسلامي يعد أبرز الشركاء الاستراتيجيين الذين تعول عليهم الجمعية لدعم مشاريعها الخيرية والتي تستند في تنفيذ الغالبية العظمى منها إلى التبرعات الواردة من مصارف الزكاة، جنباً إلى جنب مع سائر مصارف التبرع الأخرى.

وأضاف بن خادم أن هذا الدعم يأتي في إطار منهج دأب البنك على تنفيذه كل عام في شهر رمضان، وترجمة واقعية لتضافر الجهود في مجتمع الإمارات للارتقاء بالعمل الخيري، لافتاً إلى أن الجمعية أخذت على عاتقها مساعدة المحتاجين والأيتام والفقراء، وستوزّع «الزكاة» على الأسر بمبالغ متفاوتة، بعد دراسة أوضاعها المادية، وعدد أفرادها، بناءً على الضوابط الشرعية، فضلاً عن الحالات الإنسانية المستحقة للزكاة، والوقوف على وضع الأسر ذات الدخل المحدود المتضررة بسبب جائحة «كورونا».

ووجّه بن خادم الشكر إلى البنك على الدعم والعطاء المستمرين للجمعية، ولدوره الإنساني والمجتمعي كل عام بتوزيع زكوات البنك على مستحقيها، بحسب الكشوف المعدّة والمعتمدة لديها.

طباعة