تعاني مشكلات صحية عدة منها التهاب القولون والمفاصل

«أوقاف دبي» تتكفل بعلاج «أم ملاذ» في مستشفى المفرق

«أوقاف دبي» تكفلت بسداد 64 ألفاً و419 درهماً كلفة علاج «أم ملاذ». أرشيفية

تكفلت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي بسداد 64 ألفاً و419 درهماً كلفة علاج (أم ملاذ)، المصابة بجلطة دماغية، وتتطلب حالتها الخضوع لجلسات علاج طبيعي وأدوية، كما تعاني مشكلات صحية عدة، منها التهاب القولون، والتهاب المفاصل (الروماتيزم)، وتشنج العضلات، وهشاشة العظام.

ونسق‬‮ «‬الخط‭ ‬الساخن‮» مع ‬‮‬دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي ‮لتحويل مبلغ التبرع لمستشفى المفرق. من جانبها، أعربت ابنة المريضة (‬أم ملاذ) عن سعادتها وشكرها العميق للمؤسسة، ووقفتها معهم أثناء معاناتهم، في ظل الظروف التي كانوا يمرون بها، مؤكدة‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التصرف‭ ‬ليس‭ ‬غريباً‭ ‬على‭ ‬مؤسسات الدولة، وشعبها الذي يتصف بالإنسانية وحب العمل الخيري. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، بتاريخ 10 يوليو الماضي، قصة معاناة المريضة (أم ملاذ)، التي روت ابنتها قصة معاناتها، قائلة: «تعاني والدتي، منذ سنوات عدة، مشكلات صحية، خضعت خلالها للعلاج في عدد من مستشفيات الدولة، وأخيراً شعرت بصعوبة في تحريك يدها وساقها اليُمنيين، والشعور بالثقل، وعدم القدرة على الحركة، فأخذها أخي إلى مستشفى المفرق، حيث خضعت لفحوص وتحاليل طبية، وتبين أنها أصيبت بجلطة دماغية».

وأضافت: «ظروفنا المالية صعبة ولا تسمح بتدبير المبلغ، إذ إن أسرتنا تمرّ بضائقة مالية، وأخاف أن نفقد والدتي إلى الأبد».

وأوضحت أن «أخاها المعيل الوحيد للأسرة المكونة من ستة أفراد، ويعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 4000 درهم، لا يكاد يغطي متطلبات الحياة اليومية».

ووفق تقرير طبي صادر عن مستشفى المفرق، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، فإن المريضة تعاني مشكلات صحية عدة، وتم إدخالها إلى قسم الطوارئ وهي تعاني ألماً حاداً في البطن، وخضعت لفحوص وأشعة أظهرت نتائجها أنها تعاني التهاباً شديداً في القولون، وتم إنعاش المريضة وإجراء شق في البطن لإنقاذ حياتها.

وأضاف التقرير أن «تلك المشكلات الصحية أدت إلى إصابتها بجلطة دماغية، أثرت في الجزء الأيمن من جسدها، ما تسبب في عجزها عن الحركة، وهي ترقد في المستشفى وتحتاج إلى متابعة مستمرة، وجلسات علاج طبيعي وأدوية، وتبلغ الكلفة الإجمالية للعلاج 64 ألفاً و419 درهماً».


المريضة مصابة بجلطة دماغية، وتحتاج إلى جلسات  علاج طبيعي وأدوية.

الجلطة الدماغية تعرّض خلايا المخ للموت

وفقاً لأطباء ومتخصصين فإن الجلطة الدماغية تحدث عندما يتوقف، أو يتعرقل بشدّة، تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، ما يحرم أنسجة المخ الأوكسجين الضروري ومواد التغذية الحيوية الأخرى، وجراء ذلك تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة.

وهي حالة طوارئ طبية، والعلاج الفوري لها أمر بالغ الحيوية والأهمية، إذ يمكن من خلاله تقليل الأضرار في الدماغ، ومنع المضاعفات المحتملة ما بعد السكتة أو الجلطة الدماغية، ويمكن رفع مستوى السيطرة على معظم عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، مثل فرط ضغط الدم، والتدخين، وفرط الكوليسترول في الدم، وهو ما يؤدي على الأرجح إلى انخفاض حالات السكتة الدماغية. ومن أعراض السكتة أو الجلطة الدماغية الشعور بشلل في جانب واحد من الجسم، وصعوبات في المشي، وشعور بالدوخة، وفقدان التوازن أو عدم القدرة على التنسيق بين الحواس؛ الحركة والكلام.