في حملة تطوعية شبابية دعماً لـ «عام الخير» وتحضيراً لعام زايد

«سقيا الإمارات» تنفذ مشروعات تنموية في صعيد مصر

توزيع 25 مشروعاً تشغيلياً مستداماً ضمت قوارب وغزل صيد الأسماك. من المصدر

نظمت مؤسسة «سقيا الإمارات»، تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالشراكة مع هيئة كهرباء ومياه دبي، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، حملة شبابية تطوعية لتنفيذ مشروعات تنموية وتشغيلية مستدامة في محافظات قنا والأقصر وأسوان في صعيد مصر.

يأتي ذلك، في إطار حرص المؤسسة على إشراك الشباب في الأعمال والمبادرات الخيرية والإنسانية، التي تنفذها المؤسسة ضمن جهودها لدعم أهداف مبادرة (عام الخير 2017)، وتحضيراً لعام (زايد 2018).

وشملت الحملة تنفيذ 62 مشروعاً لإنشاء شبكات توزيع مياه الشرب، وتركيب مرشحات المياه المنزلية، ومتابعة مشروعات تمديدات المياه التي نفذتها المؤسسة، بالتعاون مع مجلس هيئة كهرباء ومياه دبي للشباب في وقت سابق، ووضع حجر الأساس لمحطتي تنقية المياه في محافظة أسوان.

كما شملت توزيع 25 مشروعاً تشغيلياً مستداماً ضمت قوارب وغزل صيد الأسماك، إضافة إلى مكائن خياطة وبطانيات لأهالي القرى.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة سقيا الإمارات، سعيد محمد الطاير: «انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بإرساء مفهوم العطاء وعمل الخير كونه أحد المبادئ الرئيسة التي انطلقت منها رسالة دولة الإمارات إلى العالم، وترسيخ قيم التطوع والعمل الإنساني بين صفوف الشباب، تحقيقاً لأهداف عام الخير 2017، وعام زايد 2018، حرصت مؤسسة سقيا الإمارات على إشراك الشباب في حملاتها الإنسانية الدولية».

من جانبه، قال المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات، محمد عبدالكريم الشامسي، إنه «إلى جانب تحقيق أهداف المؤسسة المتمثلة في مد يد العون للإنسانية في جميع أنحاء العالم، وتلبية نداء الواجب الإنساني بتنفيذ مشروعات تنموية لصالح هذه المجتمعات، وتُعد هذه المشروعات فرصة لرفع وتعزيز مستوى الوعي لدى الشباب وإشراكهم في العمل الخيري والتطوعي».

ونفذت «سقيا الإمارات» مشروعات بلغ عدد المستفيدين منها أكثر من ثمانية ملايين شخص في 25 دولة حول العالم حتى الآن، بالتعاون مع المؤسسات المعنية بالعمل الخيري والإنساني محلياً وإقليمياً ودولياً.