الحاتمي: منصة لتسخير البيانات في رسم مستقبل مستدام للخدمات اللوجستية

«أسياد» تعلن من «إكسبو» الفائزين في «الهاكاثون» و«رواد الأعمال»

يواجه قطاع الخدمات اللوجستية متغيرات غير مسبوقة، ابتداءً من عدم استقرار سلسلة التوريد، ووصولاً إلى التغييرات المتسارعة في متطلبات العملاء والمستهلكين. ومع وجود ما يقارب 8.6 تريليونات دولار أميركي، وهي قيمة القطاع، على المحك، أصبح على الشركات اتخاذ خطوات لمواجهة هذه التحديات، وإيجاد حلول تضمن استدامة القطاع في المستقبل.

وقامت مجموعة أسياد، المزود العالمي للخدمات اللوجستية المتكاملة في سلطنة عُمان، بإبراز منهج أعمالها القائم على توظيف البيانات الضخمة لتعزيز عملياتها من مختلف الجوانب خلال مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي». وبالتعاون مع «هايبرموشن دبي»، نظّمت المجموعة «تحدي أسياد العالمي اللوجستي»، الذي تضمّن تحديين هما «هاكاثون أسياد العالمي اللوجستي» و«تحدي رواد الأعمال والشركات الناشئة»، بمشاركة 57 من أبرز محللي ومطوري البيانات ورواد الأعمال والشركات الناشئة من 15 دولة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «أسياد»، عبدالرحمن الحاتمي، إن «علم البيانات هو لغة العصر، حيث يُسطِّر نجاح الأعمال الجديدة في الوقت الراهن. وقد أتاح (تحدي أسياد العالمي اللوجستي) منصة مميزة لنا وللمشاركين، لتسخير هذه البيانات، ودفع عجلة الابتكار، ورسم مستقبل مستدام لقطاع الخدمات اللوجستية».

وفي «هاكاثون أسياد العالمي اللوجستي»، تنافس 45 من علماء البيانات من أجل ابتكار خوارزميات وحلول مستدامة لتحديات قطاع النقل واللوجستيات في مجالات التنبؤ بصيانة السفن، وتحسين وقود السفن ومسارات الشحن، والحساسات البحرية باستخدام تقنية إنترنت الأشياء، ومراقبة الانبعاثات السامة، وتحديد أضرار أصول الموانئ باستخدام تقنيات التعرف الضوئي. واحتل فريق «نوفل» المرتبة الأولى، بعد تغلبه على قائمة المبتكرين المشاركين في «الهاكاثون». وتألف هذا الفريق من مشاركَين من سلطنة عُمان والهند، نجحا في بناء الخوارزمية الأكثر دقة للتنبؤ بأسعار بناء السفن التجارية، بهدف اختيار الوقت المناسب لشرائها أو بيعها.

كما شهد «تحدي رواد الأعمال والشركات الناشئة» منافسات قوية، فمن أصل 50 متقدماً، تأهلت 12 شركة ناشئة إلى المرحلة النهائية. وجاء المركز الأول من نصيب شركة «كيوبكس جلوبال»، وهي عبارة عن سوق رقمية للشحن البحري من الإمارات، حيث فازت بجائزة نقدية قدرها 25 ألف دولار أميركي.

وقد طوّر فريق «كيوبكس جلوبال» سوقاً رقمية، تستند إلى قاعدة بيانات موزعة ومشتركة، تتيح شراء وبيع مساحات الحاويات بالمتر المربع، ما يخفف من أحد أبرز تحديات القطاع، نظراً لأن ما نسبته من 25 إلى 40% من كل 100 مليون حاوية شحن تبقى فارغة أثناء شحنها بين الموانئ.

طباعة