بالتعاون مع مؤسسات محلية متخصصة

«إكسبو 2020 دبي» يدعم الحرفيين والمصممين الإماراتيين

صورة

أعلن معرض «إكسبو 2020 دبي» عن التعاون مع عدد من مؤسسات التصميم والصناعات الحرفية في الدولة، ضمن برنامج التصميم والحرف، الذي يهدف إلى دعم قطاع التصميم الإبداعي والحرفيين والمصممين الإماراتيين، ونقل أعمالهم وحرفهم إلى العالمية.

وأوضح المعرض أن المؤسسات والمبادرات هي: صندوق خليفة لتطوير المشاريع، مؤسسة عطايا للتنمية التابعة للهلال الأحمر الإماراتي، مبادرة الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد (FBMI)، و1971 - مركز للتصاميم التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، ومعرض 421، ومؤسسة السركال الثقافية، إضافة إلى مجلس إرثي للحرف المعاصرة.

تعزيز مكانة المبدعين

وخلال اجتماع عقد أخيراً في موقع «إكسبو 2020»، تم استعراض تفاصيل برنامج التصميم وآليات عمله، والجهات المشاركة فيه، حيث يسعى البرنامج من خلال التعاون مع مصممين محليين وعالميين مرموقين إلى تعزيز مكانة المبدعين من أبناء دولة الإمارات على خارطة التصميم العالمية، عبر إطلاق عدد من الفعاليات والمجموعات التصميمية التي تمزج ما بين المهارات والتقنيات الجديدة وبين عدد من مكونات الصناعات الحرفية الإماراتية.

منصة مميزة

وقالت نائب رئيس أول للشؤون الثقافية والفنية في «إكسبو 2020 دبي»، الدكتورة حياة محمد شمس الدين: «بالتعاون مع تلك المؤسسات العامرة بالمواهب، سيكون برنامج (التصميم والحرف في إكسبو 2020) منصة مميزة لتبادل الخبرات والأفكار، وتطوير وعرض المنتجات المبتكرة من الحرف لملايين الزوار في (إكسبو 2020)».

وأضافت أن «إكسبو دبي» سيكون الحدث العالمي الذي ستختم به دولة الإمارات خمسينيتها الأولى، مع الاحتفال بالكثير من الإنجازات التنموية التي تحققت خلال الاتحاد، والمبادرات والبرامج القيّمة التي تحققت خلال فترة المعرض، منها برنامج التصميم والحرف الواعد.

مبادرة جديدة

من جهته، قال المدير الإبداعي لبرنامج التصميم والحرف في «إكسبو 2020 دبي»، سامر يماني، إن «البرنامج يهدف بشكل أساسي إلى تسليط الضوء على واقع الحرف والتصميم في الإمارات من خلال تقديم الجهات العاملة في هذا المجال، لنتعاون معاً في مبادرة جديدة تقدم من خلالها رؤية أوضح عن القطاع وإمكاناته».

وأضاف أنه «فضلاً عن ذلك يسعى البرنامج من خلال فعاليات أخرى إلى تقديم صورة جديدة عن التصميم والحرف في دولة الإمارات من خلال التعاون مع مصممين محليين وعالميين، والعمل معهم على مجموعات تصميم حصرية للبرنامج».

طاقات

بدورها، قالت رئيس مركز 1971 للتصاميم، فاطمة المحمود، إن «(إكسبو 2020) سيتيح للمصممين في الدولة، ومن المنطقة، إبراز ما لديهم من طاقات من خلال المنتجات التي سنقدمها».

وأضافت: «بما أن هذا الحدث العالمي يعقد للمرة الأولى في المنطقة العربية، فهو فرصة لإبراز القدرات الإبداعية المحلية والكفاءات في مجال التصميم والحرف، ودعوة العالم إلى عيش الثقافة العربية».

وأشارت المحمود إلى أنه من خلال «إكسبو 2020 دبي» سيتم إبراز الإمكانات والمقوّمات والفرص التي تزخر بها دولة الإمارات، وإبراز المزايا والمقومات الثقافية والسياحية والاقتصادية لدول الخليج بشكل خاص، ودول المنطقة العربية بشكل عام، باعتبارها وجهة جاذبة للاستثمار.

منصة مثالية

سيكون «إكسبو 2020 دبي» منصة مثالية لتعزيز سمعة دولة الإمارات وثقافتها وابتكارات أبنائها في أرجاء العالم، عبر استضافة الملايين من الزوار الدوليين في واحد من أعظم المحافل الدولية، وفي جو يسوده التفاهم والحوار، للتعرف إلى قدرة البشر على إبداع حلول مبهرة تخدم الإنسان ومجتمعه وكوكبه.

وسيتيح هذا الحدث الدولي الاستثنائي للزوار اكتشاف ما تحقق على أرض الإمارات من نمو ورخاء وإبداع.

فرص استثنائية

يمنح «برنامج إكسبو 2020 للتصميم والحرف» فرصاً استثنائية لا تتكرر لدعم الحرف والتصاميم المحلية، كما يتيح البرنامج فرصاً للعمل مع حرفيين عالميين وابتكار تصاميم ومنتجات جديدة تراعي في مراحل إنتاجها البيئة وتلبي متطلبات الذوق العصري.

سيكون «إكسبو 2020 دبي» منصة مثالية لتعزيز سمعة دولة الإمارات وثقافتها وابتكارات أبنائها في أرجاء العالم، عبر استضافة الملايين من الزوار الدوليين في واحد من أعظم المحافل الدولية، وفي جو يسوده التفاهم والحوار، للتعرف إلى قدرة البشر على إبداع حلول مبهرة تخدم الإنسان ومجتمعه وكوكبه.

وسيتيح هذا الحدث الدولي الاستثنائي للزوار اكتشاف ما تحقق على أرض الإمارات من نمو ورخاء وإبداع.


- المعرض كشف عن تعاونه مع 7 مؤسسات ومبادرات في مجال الحرف والتصميم.

طباعة