1000 مشارك من 142 جنسية

العالم يغنّي بصوت واحد في «جوقة إكسبو»

صورة

في تجربة فريدة لاستحضار أجواء الموسيقى الإيرلندية إلى مسرح اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي»، نجح جناح دولة إيرلندا في تشكيل جوقة موسيقية تضم نحو 1000 مشارك من 142 جنسية مختلفة، لتقدم عرضين فريدين بالمعرض، وتكسر الرقم العالمي لأكبر عدد من الجنسيات المختلفة التي تضمها جوقة موسيقية.

وقال مدير الجوقة، ديفيد بروفي، إن «جمّع هذا العدد من المشاركين ليس أمراً مستحيلاً، فنحن موجودون في (إكسبو 2020 دبي)، وهو حدث عالمي يوفر المساحة التي تجعله المكان الأمثل لتنفيذ أي أفكار».

وأضاف: «بعد 20 شهراً من الجائحة، يريد الناس الاجتماع معا والغناء، وحتى إن كانوا يتحدثون لغات مختلفة، وينحدرون من خلفيات ثقافية وأعمار مختلفة، لكنهم سيغنون جميعاً بصوت واحد، وهو ما يجعل الأمر مميزاً».

وأضاف: «هذه الجوقة تجربة استثنائية، فلم يجتمع أعضاؤها من قبل لإعداد أي تحضيرات، ولا يعرف بعضهم بعضاً، لكن الموسيقى لغة عالمية، وأكبر دليل على ذلك أنه، في غضون أسابيع قليلة من فتح باب التسجيل، بدأت الردود تتدفق بشكل فوري للانضمام للفرقة».

وتشكل الفرقة مزيجاً فريداً، إذ تضم موسيقيين محترفين، وموظفي «إكسبو»، وطلبة مدارس مع عائلاتهم، وفنانين منفردين من إيرلندا، مثل تولو ماكاي، وجيري فيش، وإيارلا أو ليونيرد، وتُستخدم في الجوقة الآلات الموسيقية التقليدية المستخدمة في إيرلندا.

طباعة