من قلعة بودا التاريخية

إكسبو.. تراث هنغاريا يطلّ على دبي

صورة

شارك مجموعة من الحِرفيين والفنانين، يتبعون لجمعية الفنون الشعبية الفولكلورية الهنغارية، في «إكسبو 2020 دبي»، من خلال جناح هنغاريا. وعرضوا لزوّار الحدث العالمي حرفاً وفنوناً تضمنت صنع الأحذية يدوياً من جلود فاخرة، وفن التطريز اليدوي، ونسج البسط والرسم.

وتدعم الجمعية التي تضم نحو 5000 عضو، الحِرف اليدوية الشعبية التقليدية، منذ إنشائها قبل 39 عاماً تقريباً.

وتشمل أنشطتها تنظيم الأحداث والمعارض وورش التدريب المهنية.

ومنذ عام 1987، تنظم الجمعية، في قلعة بودا التاريخية في بودابست، أكبر حدث وطني سنوي للحِرفيين الهنغاريين، وهو «مهرجان الحِرف اليدوية والفنية».

ويشارك فيه طوائف من الحِرفيين النحاتين، والنساجين، والحدادين، والخزافين، وصانعي الأدوات والمطرّزات، والرسامين، وصانعي الدانتيل، وصانعي الأحزمة، وصانعي العجلات، ونساجي السلال، وصانعي الخبز.

وأفادت أنيتا جيسزنسكي، من الجمعية، بأن وجود الحِرفيين في جناح هنغاريا يمثل فرصة كبيرة لهم لعرض حِرفهم وفنونهم أمام حشود من الجنسيات والثقافات الأخرى، من زوّار الحدث العالمي في دبي.

وتعدّ قلعة بودا من أشهر الأماكن السياحية في هنغاريا، وهي من القلاع التاريخية، كما أنها جزء من موقع التراث العالمي في مدينة بودابست. بنيت عام 1265م. وكانت مقر إقامة ملوك الدولة.

• «جمعية الفنون الشعبية الفولكلورية الهنغارية تضم 5000 عضو».

• «قلعة بودا من أشهر الأماكن السياحية في هنغاريا.. وهي جزء من موقع التراث العالمي في مدينة بودابست».

• جناح هنغاريا في «إكسبو» يعرض فنون التطريز ونسج البسط وصنع الأحذية.


أنيتا جيسزنسكي:

• «وجود الحرفيين في جناح هنغاريا فرصة كبيرة لهم لعرض حِرفهم وفنونهم أمام الجنسيات والثقافات الأخرى».

 

 

طباعة