مدعومة بالعروض الموسيقية وأسبوع الأهداف العالمية

زيارات «إكسبو 2020 دبي» تلامس الـ 11 مليوناً

صورة

سجّل معرض «إكسبو 2020 دبي»، 10 ملايين و836 ألفاً و389 زيارة، حتى أول من أمس، بتحفيز من عرض المسرحية الموسيقية الجديدة والمُبهرة التي قدّمها المبدعان الهنديان شيخار كابور، والموسيقار آي آر رحمان، إضافة إلى سلسلة من الفعاليات البارزة التي انعقدت في إطار أول نسخة من أسبوع الأهداف العالمية تُقام خارج مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك واستضافها الحدث الدولي.

وبفضل التدابير الاحترازية الصارمة ضد وباء «كوفيد-19»، استمتع زوّار المعرض العالمي بنحو 200 فعالية نظمت بشكل يومي طوال أيام الأسبوع الماضي، وشملت كل أرجاء موقع «إكسبو 2020 دبي»، المُمتد على مساحة تعادل 613 ملعب كرة قدم، والبالغ حجمه أربعة أضعاف حجم «دبي مول».

مسرحية

وقد افتُتِحت المسرحية الموسيقية «لماذا؟» في ساحة الوصل يوم 20 يناير، وضمت أكثر من 100 فنان أداء، من بينهم الممثل والراقص والكوميدي الهندي جاويد جعفري.

وتمثل هذه المسرحية عرضاً موسيقياً رائعاً من إخراج المخرج الشهير شيخار كابور وألحان الموسيقار الكبير آي آر رحمان، الحائز جائزتَي الأوسكار والغرامي.

وستستمر المسرحية الموسيقية في إبهار الزوار حتى الـ27 من فبراير المقبل، بعروض أداء تقدم باللغة الإنجليزية، من الخميس إلى الأحد (باستثناء يومَي الرابع والخامس من فبراير) في الساعة الثامنة مساء بتوقيت دولة الإمارات.

الأهداف العالمية

وحقق أسبوع الأهداف العالمية، الذي أقيم خلال الفترة من 15 حتى 22 يناير في «إكسبو 2020 دبي» بالتعاون مع الأمم المتحدة، شعبية مماثلة، بفضل مجموعة فعّالة من المنتديات، وحلقات النقاش، والأنشطة المثيرة للاهتمام التي نظمت على هامشه.

وأسهم أسبوع الموضوعات في تحقيق المزيد من التقدم نحو الوصول إلى أهداف التنمية المستدامة، وهي مخطط يهدف لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة للجميع، عبر معالجة بعض التحديات العالمية، مثل الفقر، وعدم المساواة، والصحة والتعليم، والتغير المناخي.

ويواصل «إكسبو 2020 دبي» التزامه بتعزيز أهداف التنمية المستدامة، عبر توفير منصة لصنع تأثير إيجابي من أجل مستقبلنا المشترك.

حفل موسيقي

إلى ذلك، تحقق فعاليات الجذب الرئيسة التي ستُقام خلال الأسبوع المقبل في «إكسبو 2020»، القدر نفسه من الأهمية، بينها الحفل الموسيقي الذي تحييه فرقة موسيقى الـ«بوب راب» (بلاك آيد بيز)، في ساحة الوصل، وهو الحفل الرابع من حفلات سلسلة «أُمسيات خالدة» التي تُنظم خلال الأشهر الستة لانعقاد «إكسبو 2020 دبي».

مناطق جذب

ومع استعداد «إكسبو 2020 دبي» لاختتام فعالياته بحلول 31 مارس 2022؛ لم يتبقَّ أمام الزوار سوى بضعة أسابيع للاستمتاع بمجموعة واسعة من مناطق الجذب المنتشرة عبر أرجاء موقع الحدث الدولي.

وفي إطار حملة ترويجية حالية، تتاح «التذكرة الموسمية الختاميّة» بسعر يبلغ 195 درهماً، لتُمكّن حامليها من الاستمتاع بطائفة واسعة من الفعاليات الترفيهة والخيارات الخاصة بتناول الطعام.

كبار السن

ويتسنى الآن لزوّار «إكسبو 2020»، الذين تزيد أعمارهم على 60 عاماً، الاستمتاع بالعديد من الخدمات المعززة التي يتم تقديمها ضمن إطار «برنامج الزوار من كبار السن»، الذي سيكون متاحاً أمام أي ضيف مؤهل للحصول على تذكرة دخول «إكسبو 2020» للزُّوار من كبار السن المجانيّة، والتي تُوّفر لحامليها فرصة الوصول إلى مواقف المركبات في الأماكن ذات الأولوية المخصصة، واستخدام عربات النقل الكهربائية لما يصل إلى خمسة أشخاص لمدة 90 دقيقة، فضلاً عن الحصول على ميزة الدخول السريع إلى مجموعة مُختارة من أجنحة الدول، وعلى خصم بنسبة 30% على وجبة الغداء التي تقدم في مطاعم مُنتقاة تقع عبر أرجاء موقع الحدث الدولي.

العائلات

وبالنسبة للعائلات، تُعد حديقة «إكسبو 2020 دبي»، المكان المثالي للطقس البارد، مع مجموعة من أنشطة الأطفال والموسيقى والترفيه. ويستضيف المكان أيضاً أول مهرجان للأغذية النباتية في الشرق الأوسط، الذي يمتد حتى نهاية يناير الجاري.

• 200 فعالية استمتع بها الزوّار طوال أيام الأسبوع الماضي.

• 195 درهماً سعر التذكرة الموسمية الختاميّة.

• «المعرض» يستضيف أول مهرجان للأغذية النباتية، الذي يستمر حتى نهاية يناير.

• لم يتبقَّ أمام الزوّار سوى بضعة أسابيع للاستمتاع بمجموعة واسعة من الفعاليات.


72.5 مليون زيارة افتراضية

تجاوزت أعداد الزيارات الافتراضية لمعرض «إكسبو 2020 دبي» حاجز الـ 72.5 مليوناً، مدفوعة بمجموعة من الفعاليات الترفيهية المتاحة عبر برنامج «لايف من إكسبو»، فضلاً عن تغطية البث المباشر الواسعة النطاق لجلسات أسبوع الأهداف العالمية، والتي حصدت 767 ألف زائر من جميع أنحاء العالم.

الصحة والسلامة.. أولاً

يستمر معرض «إكسبو 2020 دبي» في وضع إجراءات الصحة والسلامة في طليعة أولوياته، مع وجود قواعد صارمة مُطبقة عبر أرجاء الموقع كافة.

ويُطلب من الزوار الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق، تقديم إثبات يُبين حصولهم على التطعيم، أو نتيجة سلبية لفحص الـ«بي سي آر» أُجري قبل ما لا يزيد على 72 ساعة من موعد الزيارة.

وبموجب بروتوكولات السلامة المطبقة على أرض الحدث الدولي، فإن الزوّار والموظفين والمشاركين مُلزمون بارتداء الكمامة، في الأماكن المفتوحة أو المغلقة على حد سواء، إلى جانب إتاحة المنشآت المعنية بإجراء فحص «بي سي آر» لموظفي أجنحة الدول والعاملين في الخطوط الأمامية ومقدمي العروض الترفيهية.

طباعة