تعارفوا في مطار دبي واتفقوا على زيارة المعرض العالمي

بروح يابانية «إكسبو» يكتب حكاية «الأصدقاء الثلاثة»

صورة

يحفل «إكسبو 2020 دبي» بالعديد من القصص والروايات المختلفة لزوّار المعرض الذي يجمع العالم في مكان واحد، إذ يتهافت الضيوف على الاستمتاع بالحدث الذي تستضيفه دبي للمرة الأولى في الشرق الأوسط والمنطقة حتى نهاية مارس 2022.

«الإمارات اليوم» التقت ثلاثة يابانيين لديهم قصة ذات طابع خاص، بعدما تعرفوا إلى بعضهم بعضاً هنا في دبي خلال زيارتهم الأولى للإمارة، قبل أن ينفذوا برنامجاً سياحياً حافلاً، أبرز ما فيه زيارة «إكسبو 2020 دبي» والقفز من ارتفاع أكثر من 4000 متر في «سكاي دايف»، والعديد من معالم الإمارة الجميلة.

وقال كل من كينغو ويوتايو ويويا إنهم يشعرون بسعادة كبيرة بعدما تكوّنت صداقتهم للمرة الأولى في دبي، مشيرين إلى أنهم سيكررون زيارتهم إلى المدينة مرات عديدة في السنوات المقبلة.

وأوضح كينغو، الذي قام بدور المترجم لإتقانه اللغة الإنجليزية: «أزور دبي للمرة الأولى لمدة أسبوع، وعقب وصولي إلى المدينة تعرفت إلى كل من يوتايو ويويا في المطار، إذ جاء كل منا بمفرده إلى دبي، واتفقنا على أن نستمتع بهذه الرحلة معاً».

وأضاف: «زيارة (إكسبو) كانت في طليعة الأهداف التي خطط كل واحد منا لها قبل السفر إلى دبي، بينما كانت المفاجأة هي أننا قررنا خوض تجربة ومغامرة استثنائية لم يقم بها أحد منا من قبل، وهي الذهاب إلى سكاي دايف دبي، إذ قفز كل منا من ارتفاع أكثر من 4000 متر في تجربة شيقة، خصوصاً أننا لم نقم بهذا النوع من المغامرات من قبل في اليابان».

وعن «إكسبو 2020 دبي»، أكد كينغو: «زيارة المعرض تُعد الشيء الأساسي الذي اتفقنا عليه في مطار دبي، وكان بالفعل الذهاب إلى المعرض العالمي هو من أبرز أسباب قدومنا إلى دبي، لذلك عقب وصولنا، أول من أمس، إلى دولة الإمارات استمتعنا بالتجربة الفريدة في سكاي دايف دبي، بينما هذه هي زيارتنا الأولى إلى (إكسبو)، وسنأتي مرة أو مرتين في الأيام المقبلة قبل عودتنا إلى اليابان».

وأشار إلى أنها المرة الأولى التي يزورون فيها المعرض العالمي بشكل عام: «لم يسبق لنا حضور أي من النسخ السابقة لـ(إكسبو)، بينما أكثر ما شجعنا بالتأكيد هو رغبتنا في زيارة دبي، إلى جانب أن النسخة المقبلة 2025 ستنظم في أوساكا ببلدنا اليابان».

وتابع كينغو: «نخطط لزيارة جميع الأجنحة في (إكسبو) لذلك أعتقد أن الحضور إلى هنا مرة واحدة لا يكفي، بينما أكثر ما أبهرنا المساحة الكبيرة للمعرض، والأماكن المختلفة الجميلة مثل قبة الوصل والشلالات، وتنوّع المطاعم التي ترضي جميع الأذواق».

وأكمل: «لن تقتصر رحلتنا في دبي على زيارة (إكسبو) بالتأكيد، إذ إننا ذهبنا أيضاً إلى (دبي مول)، ونخطط للذهاب إلى رحلة صحراوية خصوصاً أن الأجواء حالياً في الإمارات رائعة، ولا شك أنها ستكون تجربة جديدة ومختلفة بالنسبة لنا».

كينغو: «أزور دبي للمرة الأولى.. ويُعد المعرض العالمي من أبرز أسباب مجيئي إلى المدينة».

الأصدقاء: «جاء كل منا بمفرده إلى دبي، واتفقنا على أن نستمتع بهذه الرحلة معاً».

اليابانيون الثلاثة أكدوا أن أكثر ما أبهرهم المساحة الكبيرة للمعرض، والأماكن الجميلة مثل قبة الوصل والشلالات، وتنوّع المطاعم التي ترضي جميع الأذواق.

طباعة