يتميز بسهولة الاستخدام ولا يحتاج إلى مواد كيميائية

إكسبو.. شركة ناشئة تطوّر نظاماً مبتكراً للزراعة المنزلية

صورة

استحوذ نظام «هيدرو- آرت - بود» المبتكر للزراعة المنزلية، الذي طورته شركة ناشئة تتخذ من مدينة مصدر مقراً لها، على اهتمام زوار «إكسبو 2020 دبي» خلال فعالية أقيمت أخيراً بمناسبة يوم الأغذية العالمي في إطار برنامج «الإنسان وكوكب الأرض».

وكان نظام «هيدرو - آرت - بود» المنتج التكنولوجي الوحيد الذي عُرض ضمن الفعالية، وهو عبارة عن حديقة ذكية يتحكم بها تطبيق إلكتروني.

وطوّر النظام من شركة «ألين بات» الناشئة، المدعومة من «وحدة دعم الابتكار التكنولوجي»، وهي أول مسرعة أعمال في المنطقة تركز على الاستدامة.

ويتميز النظام بسهولة الاستخدام، ولا يحتاج لإضافة أي مواد كيميائية. كما أنه يوفر نفقات التعبئة والنقل، ويضمن إمداداً ثابتاً بالمنتجات الطازجة، ويسهم في الحدّ من نفايات الطعام.

وقد تعرف زوار الفعالية الى آلية النظام، وكيف يمكّن مستخدميه من زراعة الخضراوات والفواكه بسهولة في منازلهم.

كما شارك مؤسس الشركة الناشئة المطورة للنظام ومديرها التنفيذي ريتشارد بات في جلسة نقاشية حول سبل زراعة الأطعمة بطريقة أفضل، وكيف يمكن أن يؤثر ذلك بشكل إيجابي في البيئة.

وقال الرئيس التنفيذي لوحدة دعم الابتكار التكنولوجي، سينار كورا، إن الوحدة عبارة عن مشروع مشترك مع شركة «بي بي» تعمل على توفير التمويل والتدريب والإرشاد للشركات الناشئة، القائمة على الابتكار. كما أنها تسهم في تسريع تطوير الحلول التقنية القابلة للتطبيق وتحفيز الابتكار وريادة الأعمال، مع توفير الدعم الأساسي للشركات الناشئة في مراحل تأسيسها الأولى، مشيراً إلى أن الوحدة تزود الشركات المختارة برأسمال يمكن تحويله إلى أسهم، لأن أعمالها تؤتي ثمارها على المدى الطويل.

ويتيح نظام «هيدرو-آرت-بود» لمستخدميه زراعة الزهور أو النباتات المغذية بسهولة في منازلهم، حيث يمكن تثبيته على جدران المنزل من أجل سهولة الوصول إليه، فضلاً عن كونه يعطي لمسة جمالية.

وتضم مدينة مصدر أكثر من 1000 شركة تتنوع بين شركات دولية وصغيرة ومتوسطة ومحلية ناشئة تعمل على دعم تحقيق أجندة الاستدامة، وتطوير ابتكارات تسهم في بناء مجتمعات أكثر استدامة.

طباعة