اعتباراً من يوليو المقبل.. ووكالات سفر تنصح باعتماد تواريخ مرنة لتفادي الارتفاعات

زيادات تجاوز 100% في أسعار تذاكر الطيران إلى 5 وجهات عربية

صورة

أظهرت بيانات لمواقع شبكية متخصصة في حجوزات الطيران، ارتفاعاً في متوسط أسعار تذاكر السفر إلى خمس وجهات عربية بنسب جاوزت 100% للرحلات المباشرة من دولة الإمارات، وذلك في الأسبوع الأول من يوليو المقبل، بالتزامن مع الإجازات الصيفية للمدارس وعطلة عيد الأضحى.

وشملت الوجهات العربية الأكثر طلباً التي رصدتها «الإمارات اليوم» مدن: القاهرة والإسكندرية المصريتين، عمّان الأردنية، بيروت اللبنانية، الدار البيضاء المغربية.

وقال مسؤولو وكالات سفر لـ«الإمارات اليوم» إن أسعار التذاكر تصل إلى ذروتها بدءاً من الرابع من يوليو المقبل، متوقعين أن تجاوز تلك الزيادات 100% بالنسبة للحجوزات الأخيرة. ونصحوا المسافرين باعتماد تواريخ مرنة للسفر لتفادي هذه الزيادات.

متوسط الأسعار

وتفصيلاً، كشفت بيانات لمواقع شبكية متخصصة في حجوزات الطيران، ارتفاعاً في متوسط أسعار تذاكر السفر إلى خمس وجهات عربية بنسب جاوزت 100%، وذلك للرحلات المباشرة من السوق الإماراتية، بالتزامن مع الإجازات الصيفية للمدارس وعطلة عيد الأضحى.

ووصل متوسط سعر تذكرة السفر إلى العاصمة المصرية القاهرة إلى نحو 3000 درهم بين الأول من يوليو المقبل حتى الثامن من الشهر ذاته، مقابل نحو 1500 درهم لرحلات الفترة من 12 إلى 19 يونيو الجاري بنسبة ارتفاع 100%.

وبلغ متوسط سعر التذكرة إلى العاصمة اللبنانية بيروت 2900 درهم مقابل 1400 درهم بنسبة ارتفاع 107%، وإلى العاصمة الأردنية عمان 2700 درهم مقابل 1600 درهم بنسبة ارتفاع تبلغ 69%، وإلى مدينة الإسكندرية نحو 2500 درهم مقابل 1300 درهم بنسبة ارتفاع بلغت نحو 92%، وإلى الدار البيضاء نحو 3800 درهم مقابل 2800 درهم بنمو 36%.

 

ارتفاع تدريجي

وقال المدير العام لـ«وكالة الفيصل للسفريات والسياحة»، ياسين دياب، إن أسعار تذاكر الطيران بدأت بالارتفاع تدريجياً بالنسبة للرحلات التي تتزامن مع بداية الإجازة المدرسية وعطلة عيد الأضحى، لافتاً إلى أن الأسعار تصل إلى ذروتها بدءاً من الرابع من يوليو المقبل.

وأضاف دياب أنه بالنسبة للحجوزات التي تمت في وقت مبكر، أي قبل شهرين من الآن، فمتوسط الأسعار كان معقولاً لكنه سجل ارتفاعاً متواصلاً منذ منتصف مايو الماضي بالنسبة للرحلات التي تتزامن مع بداية يوليو، لافتاً إلى أن الطلب على السفر لايزال قوياً للغاية بما في ذلك إلى الوجهات العربية المعتادة، حيث يزور سكان الدولة عائلاتهم، فضلاً عن وجهات سياحية قريبة نسبياً لقضاء عطلات.

ولفت إلى أن الزيادات في أسعار التذاكر للرحلات في بداية يوليو المقبل تصل إلى نحو 100% إلى بعض الوجهات، وقد تواصل الارتفاع بمستويات أكبر بالنسبة للحجوزات المقبلة، مشيراً إلى أن الطلب خلال هذه الفترة يتخطى المعروض المتاح من المقاعد.

حجوزات مبكرة

من جهته، قال المدير العام لشركة العوضي للسفريات، أمين العوضي، إن أسعار تذاكر الطيران بدأت بالارتفاع التدريجي للرحلات التي تتزامن مع الأسبوع الأول من يوليو المقبل، منذ أسابيع عدة، وذلك مع تركز جزء كبير من الطلب على السفر في هذه الفترة، مشيراً إلى أن أسعار التذاكر تتباين من وجهة إلى أخرى، لكنها في معدلات مرتفعة للغاية.

وذكر العوضي أن أسعار تذاكر الطيران لهذه الفترة ستواصل الارتفاع خلال الأيام المقبلة، وقد تصل إلى مستويات قياسية بالنسبة للحجوزات التي تتم قبل موعد السفر بساعات، مشدداً على أهمية الحجز المبكر لتفادي الزيادات الكبيرة، والتخطيط المبكر للسفر.

وبين أن الزيادات تنحصر خلال فترة زمنية محددة تتزامن مع بدء الإجازة المدرسية وعطلة عيد الأضحى، لتتراجع فيما بعد إلى مستوياتها المعتادة، مشيراً إلى أن اختيار تواريخ مرنة للسفر يخفض من مستوى التكاليف بشكل كبير.

تواريخ مرنة

إلى ذلك، قال المدير العام لـ«شركة بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس، إن الزيادات في أسعار التذاكر قد تتخطى حاجز الـ100% خلال الأيام المقبلة بالنسبة للرحلات خلال الأسبوع الأول من يوليو المقبل، خصوصاً إلى بعض الوجهات الأكثر طلباً، لافتاً إلى أن أسعار تذاكر وجهة القاهرة قد تصل إلى حدود 4500 درهم.

وبين سركيس أنه كلما ازدادت نسبة الإشغال على الرحلات، انعكس ذلك على ارتفاع الأسعار، مشيراً إلى أنه يمكن تقليل تكاليف السفر في حال اختار المتعاملون تواريخ سفر مرنة بعيداً عن أوقات الذروة.

وأضاف أن أسعار التذاكر إلى القاهرة بالنسبة للرحلات بدءاً من منتصف يوليو المقبل وحتى الأسبوع الأول من أغسطس أقل بنسب تراوح بين 40 و50% مقارنة بمستويات الأسبوع الأول من يوليو.

وتوقع أن يسجل عدد كبير من الرحلات خلال فترة الذروة معدلات إشغال كاملة بنسبة 100%، وذلك في ظل الطلب المرتفع، مشيراً إلى أن الحجز المبكر لايزال أفضل الوسائل للحصول على أسعار مخفضة لرحلات مواسم الذروة المعتادة.


رحلات الذهاب والعودة

تتضمن البيانات في المسح الذي أجرته «الإمارات اليوم» أسعار رحلات الذهاب والإياب المباشرة خلال الفترة بين الأول من يوليو 2022 وحتى الثامن من الشهر ذاته، مقارنة بمتوسط الأسعار للرحلات ذاتها في الفترة من 12 إلى 19 يونيو الجاري.

وتمثل هذه الأسعار التي تخضع للتوافر أقل الأسعار كلفة، وهي تختلف عن «الأسعار المرنة» التي تتيح مزايا إضافية. 

طباعة