يضم منازل وفللاً فاخرة وملعباً من فئة 18 حفرة

«دبي الجنوب» توقع اتفاقية مع «ديسكفري لاند» لتطوير مجمّع للغولف

أحمد بن سعيد خلال حضوره توقيع الاتفاقية الحصرية. من المصدر

بحضور سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مدينة دبي للطيران، وقّعت «دبي الجنوب»، أكبر مشروع تطوير حضري رئيس يركز على الطيران والخدمات اللوجستية والعقارات، اتفاقية حصرية مع شركة «ديسكفري لاند» الأميركية المتخصصة في مجال تطوير العقارات الفاخرة، وتشغيل مجمعات نوادي الغولف السكنية الخاصة.

وبموجب الاتفاقية، سيتم تطوير مجمّع فاخر للغولف على مساحة كيلومترين مربعين، وسيضم منازل فاخرة، وفللاً راقية، وملعباً للغولف من فئة 18 حفرة، وغيرها من المرافق الممتازة.

ووقّع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب، خليفة الزفين، والمؤسس ورئيس مجلس الإدارة لشركة «ديسكفري لاند»، مايكل ميلدمان، بحضور عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين من كلا الطرفين. وكانت «ديسكفري لاند» اشترت قطعة الأرض التي ستستخدم لتطوير المجمّع الواسع الذي سيتم بناؤه وفق أعلى المعايير، ليكون أحد أفضل مجمّعات ملاعب الغولف في المنطقة. وسيكشف الجانبان عن مزيد من التفاصيل حول هذا المشروع الاستثنائي في الوقت المناسب.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب، خليفة الزفين: «يسعدنا التعاون مع مطوّر دولي يحظى بشهرة واسعة، ويتمتع بسجل حافل من الإنجازات المتعلقة بتطوير مجمّعات فاخرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة ودول أخرى».

وأضاف: «يؤكد المشروع الجديد مدى جاذبية دبي لدى المستثمرين العالميين، والمنظومة الفريدة التي توفرها (دبي الجنوب)، فضلاً عن البنية التحتية المتقدمة القادرة على تلبية احتياجات الشركات والمستثمرين».

يشار إلى أنه تم إطلاق «دبي الجنوب» كمشروع لحكومة دبي في عام 2006، ويمثل مدينة ناشئة على مساحة قدرها 145 كيلومتراً مربعاً وفق مخططها الرئيس.

وبفضل موقعها مركزاً تجارياً وسكنياً عالمياً، ومسهماً رئيساً في النمو الاجتماعي والاقتصادي لدبي والإمارات، تقدم «دبي الجنوب» مزايا المنطقة الحرة المثالية للأعمال وكبيئة معيشية، بفضل ما تقدمه من مجموعة متنوّعة للاستخدامات، بما يناسب أنماط الحياة المختلفة.

طباعة