تسريع إنجاز الإجراءات لشركات التجارة الإلكترونية

مركز جمارك «دبي اللوجستية» يخلص بضائع بـ 1.6 مليار درهم خلال الربع الأول

سامي عيسى: «دعم الشركات العالمية، ومنها ذات المسؤولية تجاه خدمة الإنسانية، بتسريع إنجاز الإجراءات الجمركية».

أكد مركز جمارك «مدينة دبي اللوجستية»، التابع لإدارة المراكز الجمركية البرية في دائرة جمارك دبي، دعمه المتواصل للتسهيل على الشركات والتجار، لاسيما شحنات المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، ما كان له بالغ الأثر في وصول المساعدات الإنسانية والإمدادات بوقت قياسي للدول المتضررة، نتيجة الأزمات العالمية والمتغيرات الطارئة، إضافة إلى تسريع إنجاز الإجراءات لشركات التجارة الإلكترونية، والتي شهدت زيادة كبيرة في الطلبيات خلال السنوات الماضية.

وقال مدير أول تفتيش مركز جمارك «مدينة دبي اللوجستية»، سامي عيسى، إن المركز أنجز 48 ألف معاملة جمركية خلال الربع الأول، وخلّص بضائع وشحنات بقيمة 1.6 مليار درهم للفترة ذاتها.

وأضاف: «حرص المركز على دعم الشركات العالمية، ومنها الشركات والمؤسسات ذات المسؤولية تجاه خدمة الإنسانية، بتسريع إنجاز الإجراءات الجمركية في أسرع وقت، وتقديم كل الدعم اللازم، ومنها لشحنات المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، والتي تعد أكبر مقر لوجستي إنساني في العالم، لتعزيز دورها في تسهيل الاستجابات الأولية الفعالة للأزمات على المستوى العالمي».

وتابع عيسى: «نرسخ نجاح مدينة دبي اللوجستية في استقطاب كبرى الشركات العالمية في مختلف القطاعات، وفي قطاع التجارة الإلكترونية، عبر تقديم خدمات جمركية ذكية ومتطورة مدعومة باستراتيجية متكاملة للتفتيش الجمركي، وأحدث أجهز الفحص والمعاينة، وهو ما يظهر مدى قدرة دبي على توفير أفضل الخدمات اللوجستية والجمركية للشركات العالمية الكبرى، بمواكبة تقدم الإمارة بسرعة في تعزيز استراتيجيتها كمحور رئيس للتجارة العالمية». وأكد أن مبادرات المركز المتنوعة تسهم بشكل كبير في تمكين الموظفين، وسعادة المتعاملين، لافتاً إلى إشراك المتعاملين في المبادرات التي ينظمها المركز، وتفعيل الاجتماعات الدورية معهم، للتعرف إلى احتياجاتهم من المركز، والمساهمة في تطوير وتحسين الخدمات المقدمة إليهم.

طباعة