أبوظبي تطلق أول بورصة إلكترونية في العالم لتداول «أرصدة الكربون»

«ACX» يتوقع إطلاقها خلال العام الجاري. أرشيفية

أعلن سوق أبوظبي العالمي، أمس، تعاونه مع «AirCarbon Exchange (ACX)» لإطلاق أول بورصة إلكترونية في العالم لتداول أرصدة الكربون وغرفة المقاصة الخاصة به في العاصمة أبوظبي، من خلال سوق أبوظبي العالمي.

ووفقاً للورقة الاستشارية التي تم نشرها أخيراً، من المقرر أن يصبح سوق أبوظبي العالمي أول سلطة قضائية على مستوى العالم، تنظم أرصدة الكربون كسلع لتجارة أرصدة الكربون وتعويضات الانبعاثات، وإصدار تراخيص التداول لتشغيل أسواق السلع فورية الدفع ومشتقات السلع.

وسيتيح الإطار التنظيمي للشركات تداول وتمويل تجارة الكربون، كما هو الحال مع تداول الأصول المالية التقليدية، وبالتالي زيادة نسبة المشاركة والاستثمار في برامج الحد من الكربون وتعويضه.

وستقوم «ACX» بإنشاء هذه المنصة الأولى من نوعها في العالم، ويتوقع إطلاقها في عام 2022، وستخضع المنصة لسوق أبوظبي العالمي.

وبصفتها شركة تداول منظمة، تهدف «ACX» إلى تقديم تداول فعّال للمشاركين والعملاء في السوق، وتخفيف مخاطر عمليات التسوية، وتمكينهم من الحصول على خدمات التسعير بشفافية.

كما تهدف «ACX» إلى إنشاء غرفة مقاصة منظمة خاصة بتداول الكربون، والتي ستعرف باسم «ACX Clearing Corporation» لأغراض الحفظ والمقاصة والتسوية لسلعة الكربون ومشتقاتها.

وتنوي «ACX» مبدئياً الاعتماد على تقنية «دفتر الحسابات الموزع»، إلى جانب الطريقة التقليدية لتداول السلع، لإنشاء أرصدة كربونية للتداول الفوري عبر ترميز الأصول الافتراضية.

وفي مرحلة مقبلة، تخطط ACX لتقديم عقود أرصدة الكربون الآجلة كمشتقات سلع للتداول.

وسيتم حفظ جميع الرموز الرقمية لدى غرفة المقاصة وتسويتها باستخدام العقود الذكية للبلوك تشين، التي ستقدم تسوية في الوقت الفعلي لجميع المعاملات الفورية.

طباعة