أسهمت في تفادي إطلاق 7.5 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون خلال 2021

القدرة الإنتاجية لمشروعات الطاقة النظيفة لـ«مصدر» ترتفع 40% في 2021

كشفت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، عن تحقيقها زيادة ملحوظة بنسبة 40% في القدرة الإنتاجية لمحفظة مشروعاتها للطاقة النظيفة في عام 2021.

وأظهر تقرير الاستدامة السنوي للشركة لعام 2021، ارتفاعاً في قدرة توليد الكهرباء لجميع المشروعات التي استثمرت «مصدر» فيها، سواء أكانت قائمة أو قيد التطوير، من 10.7 غيغاواط إلى أكثر من 15 غيغاواط في عام 2021، كما أسهمت هذه المشروعات مجتمعة في تفادي إطلاق نحو 7.5 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون العام الماضي، بزيادة قدرها 38% عن عام 2020.


تغير الناخ

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، محمد جميل الرمحي، إن «مصدر» تسهم منذ تأسيسها في عام 2006 بشكل رئيسي، في جهود التخفيف من آثار تغير المناخ، والحد من الانبعاثات الكربونية، سواء على مستوى دولة الإمارات، أو على المستوى العالمي.

وأكد الرمحي التزام «مصدر» بتقديم نموذج عمل يحتذى به، وهو ما يتجسد من خلال الإنجازات التي حققتها الشركة، وحرصها على تعزيز الحوار الإيجابي حول أهمية الاستدامة.


تقرير الاستدامة

وتم إعداد التقرير الذي يغطي عمليات «مصدر» في دولة الإمارات وخارجها، وفقاً لمعايير المبادرة العالمية للتقارير. كما يكشف عن النتائج التي حققتها «مصدر» خلال عام 2021 في ظل انتشار جائحة (كوفيد-19)، إضافة إلى دراسة مؤشرات الأداء الرئيسية في مجالات التمويل المستدام والابتكار، والمساهمات البيئية والاجتماعية، والموارد البشرية، والحوكمة.


أسواق جديدة

ووفقاً لـ«مصدر»، فقد استطاعت خلال عام 2021، دخول أسواق جديدة شملت أذربيجان، أرمينيا، جورجيا، اليونان، العراق، وبولندا، لتنتشر استثماراتها في مجال الطاقة المتجددة في أكثر من 40 دولة، وتتجاوز قيمتها الإجمالية 20 مليار دولار.

وفي ديسمبر الماضي، أعلنت ثلاث من كبرى الشركات الوطنية في قطاع الطاقة الإماراتي، وهي: شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة»، وشركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، عن الدخول في شراكة تمتلك بموجبها كل منها حصة في شركة «مصدر»، بهدف تعزيز قدرات الشركة، لتبلغ طاقة الإنتاج الحالية والحصرية أكثر من 23 غيغاواط من الطاقة المتجددة، في ما يتوقع أن يصل إجمالي القدرة الإنتاجية للشركة إلى أكثر من 100 غيغاواط.

 

 

طباعة