سجلت تعافياً قوياً في عمليات المسافرين.. ومستوى يفوق التوقعات في الشحن

«الاتحاد للطيران» تتوقع الوصول إلى الربحية في 2023

آدم بوقديدة: «شركات طيران قد تلجأ إلى رفع أسعار التذاكر لمواجهة ارتفاع أسعار النفط».

قال الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في «شركة الاتحاد للطيران»، آدم بوقديدة، إن الشركة تتوقع تحقيق الربحية خلال العام 2023، في ضوء مؤشرات إيجابية تم تسجيلها في أواخر العام 2021 وبداية العام الجاري.

وأضاف: «سنرى الطلب في قطاع السفر والطيران، خلال العام المقبل، على المستوى نفسه الذي كان عليه قبل جائحة فيروس كورونا».

النفط والتذاكر

وأوضح بوقديدة في مؤتمر صحافي، عقد لإعلان النتائج المالية للشركة عن العام 2021، أن «الاتحاد للطيران» تبحث العديد من الخيارات لمواجهة ارتفاع أسعار النفط، وستستمر في اتباع «سياسة التحوط» لتوفير الوقود بناء على أسعار السوق في وقت معين، لتوفير الحماية من تقلبات الأسعار، مشيراً إلى أن شركات طيران قد تلجأ خلال الفترة المقبلة إلى رفع أسعار التذاكر لمواجهة ارتفاع أسعار النفط.

تعافٍ قوي

وأضاف أن عمليات المسافرين في «الاتحاد للطيران» شهدت تعافياً قوياً خلال عام 2021، مصحوباً بتحسن ملحوظ على صعيد الأداء المالي، إذ نقلت الشركة 3.5 ملايين مسافر خلال العام الماضي، كما تضاعف معدل إشغال المسافرين خلال النصف الثاني، ليتجاوز 70% في ديسمبر 2021، بفضل ذروة الطلب خلال فترة العطلات الشتوية، كما تمكنت الناقلة من تحقيق طفرة في أعداد المسافرين خلال الربع الرابع، بعد تخفيف متطلبات وفترات الحجر الإلزامي في أبوظبي.

ولفت بوقديدة إلى أن عدد وجهات الشركة وصل إلى 71 وجهة ركاب وشحن على امتداد 47 دولة، مشيراً إلى ارتفاع عدد وجهات المسافرين بنحو 28% خلال العام الماضي.

عمليات الشحن

وقال بوقديدة إن عمليات الشحن سجلت مستوى يفوق كل التوقعات، إذ ارتفعت بنسبة تفوق 27% على مستوى الحمولة، مصحوبة بزيادة في عائدات الشحن تفوق 49%، لتصل إلى 1.7 مليار دولار، بما يمثل أعلى رقم تحققه الشركة في تاريخها على صعيد عائدات الشحن.

وأكد أن «الاتحاد للطيران» تمكنت من إنهاء العام الماضي، بتحقيق مستوى جيد من السيولة، فضلاً عن خفض مستوى الدَيْن، كما تمكنت من مواصلة استراتيجية التحول، مع توفير مزيد من النفقات والمصروفات، على الرغم من أن الجائحة لاتزال تلقي بظلالها على إقبال المسافرين على السفر للعام الثاني على التوالي.

طفرة متوقعة في السفر

قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة الاتحاد للطيران»، توني دوجلاس، إن «الاتحاد للطيران» واصلت المضي قدماً في تعزيز أعمالها وسط ثقة بأن موسمي الربيع والصيف المقبلين سيشهدان طفرة في عمليات السفر.

وذكر بيان صحافي أن الشركة سجلت تراجعاً قوياً في الخسائر التشغيلية الأساسية لتبلغ 476 مليون دولار للعام المالي 2021، مسجلة تحسناً نسبته 72% مقارنة بعام 2020، وتحسناً بنسبة 41% مقارنة بالفترة التي سبقت ظهور «كوفيد-19» خلال عام 2019. وأوضح البيان أنه فيما يتعلق بعائدات المسافرين، فقد سجلت «الاتحاد للطيران» 1.07 مليار دولار خلال عام 2021، مع تحقيق تعاف على مستوى عائدات المسافرين خلال الربع الرابع من العام الماضي، لتسجل نحو 50% خلال ديسمبر مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.

وواصلت الشركة تعزيز شبكة «الشراكة بالرمز»، إذ بلغ 50 شراكة، ما أسهم في امتداد شبكتها إلى 400 مدينة.

طباعة