ترأس اجتماع اللجنة التنفيذية لـ «أدنوك» واعتمد خططها لإنتاج الوقود المنخفض الانبعاثات

خالد بن محمد بن زايد: «العقود الآجلة» زادت من جاذبية خام «مربان» عالمياً

خالد بن محمد بن زايد خلال ترؤسه اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة «أدنوك». وام

ترأس سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).

واستعرض سموه، خلال الاجتماع الذي عقد في المقر الرئيس لشركة «أدنوك»، أداء الشركة وأهدافها الاستراتيجية، مشيداً بالإنجازات التي حققتها عقود «خام مربان» الآجلة، وذلك بمناسبة مرور عام على بداية تداولها في بورصة أبوظبي للعقود الآجلة.

وأوضح سموه أن العقود الآجلة زادت من رواج وجاذبية خام «مربان» في السوق العالمية، وعززت مكانة الإمارات كمركز عالمي للطاقة. ومنذ بدء تداولها في «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال» في 29 مارس 2021، تم تداول عدد قياسي من عقود «مربان» الآجلة، يعادل مليار برميل من خام «مربان».

90 عضواً

ويشهد عدد المشاركين في البورصة تزايداً مستمراً مع وجود 90 عضواً مشاركاً في البورصة، بالإضافة إلى انضمام العديد من المؤسسات المالية العالمية، لإجراء عمليات التداول والمقاصة والتسوية المباشرة للعقود المتداولة مثل «جي بي مورجان»، و«مورجان ستانلي»، و«سيتي جروب»، و«جولدمان ساكس»، و«إتش إس بي سي».

واعتمد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، خطط «أدنوك» لتعزيز سبل التعاون المشترك من أجل إنتاج الوقود المنخفض الانبعاثات، في إطار سعيها لمواكبة التحول في قطاع الطاقة.

ووجه سموه بالاستمرار في دعم جهود خفض البصمة الكربونية، والاستفادة من الإمكانات والفرص الواعدة للطاقة النظيفة، بما في ذلك الهيدروجين. واعتمد سموه، واللجنة التنفيذية خلال هذا الاجتماع، نهج «أدنوك» المتكامل لتطبيق أفضل ممارسات الاستدامة.

أسهم «فرتيجلوب»

وأشاد سموه بأداء «أدنوك» والإنجازات التي حققتها أخيراً، بما في ذلك النجاح الذي حققه الاكتتاب الأولي العام لحصة من أسهم «فرتيجلوب». وهنأ سموه شركة «أدنوك للحفر» على إنجازها الأخير بالوصول إلى 10 آلاف بئر، معرباً عن ثقته بأن الشركتين تتمتعان بمكانة جيدة، وقدرات كبيرة تؤهلهما لتحقيق أهداف خططهما الطموحة للنمو والتطور ومواصلة خلق القيمة على المدى البعيد.

واطلع سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، واللجنة التنفيذية، على النمو والتطور الذي تحققه وحدتا «أدنوك» التجاريتان، «أدنوك التجارية» و«أدنوك للتجارة العالمية»، اللتان أكملتا بنهاية 2021، عاماً على بدء نشاطهما في مجال تداول وتجارة المنتجات المكررة والنفط الخام.

المنتجات المكررة

وتسهم نشاطات الوحدتين التجاريتين في مجال تجارة وتداول المنتجات المكررة والنفط الخام في دعم جهود «أدنوك» المستمرة لتحقيق قيمة إضافية، وتوفير مصادر إيرادات جديدة، وذلك من خلال الاستفادة من مجالات التكامل بين مجموعة شركات «أدنوك».

وبتوجيهات سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، تقدم اللجنة التنفيذية، التوجيه الاستراتيجي لـ«أدنوك» في سعيها لتنفيذ استراتيجيتها لعام 2030، لدفع النمو الاقتصادي في دولة الإمارات، ودعم مبادئ الخمسين التي حددتها القيادة الرشيدة، والتي ترسم خارطة طريق للنمو المستدام.

وتعقد اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة «أدنوك» اجتماعات عدة على مدار العام، لمراجعة التقدم الذي أحرزته الشركة في تنفيذ أهدافها الاستراتيجية والمالية، بالإضافة إلى أدائها التشغيلي. حضر الاجتماع وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ووزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«شركة مبادلة للاستثمار»، خلدون خليفة المبارك، ورئيس دائرة المالية في أبوظبي، جاسم الزعابي، ووزير دولة، أحمد بن علي محمد الصايغ.

طباعة