«دبي كوميرسيتي» تطلق برنامجاً لتعزيز محفظة الخدمات المتخصصة وحزمة تحفيزية للشركات

أعلنت «دبي كوميرسيتي»، أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، عن إطلاق «برنامج شراكات دبي كوميرسيتي»، الذي يهدف إلى تعزيز محفظة المنطقة الحرة من الشركاء عالميين المستوى، الذي يقدمون خدمات متخصصة في العديد من المجالات المتنوعة للمتعاملين من الشركات التي تتخذ منها مقراً لها.


خدمات متخصصة

وأشارت «دبي كوميرسيتي» إلى أن البرنامج ينسجم مع مساعي المنطقة الحرة الرامية إلى توفير منظومة هي الأولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي من شأنها دعم شركات التجارة الإلكترونية خلال مختلف المراحل، والعمليات الخاصة بهذا المجال، عبر تلبية مختلف متطلباتها من الخدمات التي يقدمها شركاء المنطقة الحرة ويتمتعون بأعلى المعايير الفنية والخدمية لضمان الجودة.

ودعت «دبي كوميرسيتي»، الشركات التي تقدم خدمات متخصصة في مجال تأسيس الشركات، والاستشارات الاستراتيجية ودعم الأعمال، وخدمات ومنصات ودعم أعمال التجارة الإلكترونية، والتخزين وخدمات الميل الأخير، والتسويق الرقمي، وغيرها من الخدمات ذات الصلة بمجال التجارة الإلكترونية، إلى التقديم للبرنامج عبر الموقع الرسمي للمنطقة الحرة، وتقديم محفظة الخدمات التي تقدمها، وشهادات معايير الجودة ذات الصلة.
 

حزمة تحفيزية

في سياق آخر، أطلقت «دبي كوميرسيتي» حزمة تحفيزية جديدة تمنح المتعاملين من الشركات بمختلف أنواعها وأحجامها، مرونة عالية في الحصول على العرض الأنسب لمتطلباتها، بما يشمل تأسيس الأعمال، وتسجيل الشركات، وحجز المساحات المكتبية والمستودعات، والخدمات الاستشارية، حيث يمكن للمهتمين التواصل مع المنطقة الحرة عبر القنوات الرسمية.

يذكر أنه تم تطوير «دبي كوميرسيتي» على مساحة 2.1 مليون قدم مربعة وبكلفة 3.2 مليارات درهم، لتقديم الدعم لشركات التجارة الإلكترونية الجديدة والحالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

وتوفر «دبي كوميرسيتي» مجموعة من المكاتب الحديثة والمستودعات المتطورة، فضلاً عن «خدمات الميل الأخير»، أو التوصيل إلى الوجهة النهائية.

 

 

طباعة