يستعد لاستقطاب الشركات في «غلفود 2022»

13.5 مليار درهم حجم قطاع الأغذية في «جافزا»

صورة

يلعب قطاع الأغذية والمشروبات في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، دوراً رئيساً في تحقيق تطلعات دولة الإمارات التنافسية على المستوى العالمي. ويوفر هذا القطاع، الذي يُمثل نحو 20% من إجمالي تجارة الأغذية والمشروبات في دبي، وتصل قيمته إلى 13.5 مليار درهم، مجموعة واسعة من الحوافز المجزية؛ مثل الإعفاء من الرسوم الجمركية وضريبة القيمة المضافة وضريبة الشركات، والتي تسهم جميعاً في تعزيز خطط الإمارة الطموحة نحو النمو المستمر.

ومن خلال إعادة صياغة أحدث التوجهات في مجال تصنيع وتوزيع الأغذية واعتمادها، تسهم «جافزا» في تعزيز الإنتاج الغذائي المحلي في الدولة، وبالتالي تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051.

وقال المدير التنفيذي للعمليات في المجمّعات والمناطق الحرة في «دي بي ورلد» الإمارات، أحمد الحداد: «تتطور صناعة الأغذية والمشروبات بشكل متسارع نتيجة لاتجاهات الصناعة الجديدة والتطور التكنولوجي. وبصفتها مركزاً عالمياً للخدمات اللوجستية وتصنيع المنتجات الغذائية، تبرز أهمية الدور الكبير الذي تلعبه دولة الإمارات في تقدم القطاع وتطوير إمكاناته الهائلة. من أجل ذلك نعمل على تعزيز تنوعه، من خلال زيادة حجم الاستثمارات في قطاع الأغذية والمشروبات ورفع أرقام معدلات التجارة والإنتاج، واستقطاب الفرص الاستثمارية الجذابة في سوق الأغذية والمشروبات».

وأضاف: «لتحقيق ذلك نعتمد على قدرات (جافزا)، المركز التجاري واللوجستي الرائد، على التكيف لتلبية احتياجات صناعات الأغذية والمشروبات المتنوعة، ودعمها لسلسلة توريد المنتجات الغذائية من المزرعة إلى رفوف المتاجر الاستهلاكية مباشرة؛ إذ تتيح مرافق (جافزا) المشتركة استخدامها لأغراض الأنشطة التجارية، أو لمعالجة مختلف أصناف المنتجات والمواد الغذائية وتجهيزها للاستهلاك، من بينها أكبر معمل لتكرير السكر في العالم. كل تلك المزايا تسهم في تعزيز جهودنا المتواصلة لترقية منشآتنا التي نعتمد عليها في بناء الشراكات العالمية والإقليمية عالية القيمة».

ويلبي قطاع الأغذية والمشروبات المتكامل في (جافزا) متطلبات مجموعة متنوعة من قطاعات تصنيع وتوزيع الأغذية، وتعد المنطقة الحرة مقراً لعدد من أهم العلامات التجارية العالمية؛ بما في ذلك (يونيليفر، ونستله، وهاينز، وماكين هنتر فودز، ومجموعة شركات الكوزي، والخليج للسكر، وبيارا)، وغيرها.

وتلبي البنية التحتية المجهزة للمنطقة الحرة، جميع المتطلبات المتغيرة للعلامات التجارية في مجال الأغذية والمشروبات، بما يشمل خدمات المعالجة والتصنيع والخلط، ومزارع المأكولات البحرية، والمعالجة والتعبئة والتجارة والتوزيع والتخزين، إضافة إلى المساحات المكتبية.

طباعة