بنسبة زيادة 61% على عام 2020

«غرفة الشارقة» تسجل 6158 عضوية جديدة خلال 2021

عبدالله العويس: «نسعى لترسيخ مكانة الشارقة وجهة عالمية لمجتمعات الأعمال، وأرضاً للفرص الواعدة، والاستثمار».

توجت غرفة تجارة وصناعة الشارقة جهودها في عام 2021 بتحقيق نقلة نوعية على مستوى عدد العضويات الجديدة للشركات المنضوية تحت مظلتها.

وبلغ إجمالي العضويات الجديدة 6158 عضوية، بنسبة زيادة 61% على عام 2020.

وبحسب بيانات الغرفة، فقد بلغ عدد العضويات المجددة 47 ألفاً و794 عضوية، بزيادة نسبتها 4% على العام الذي سبقه، فيما بلغ عدد عضويات المناطق الحرة 2021 عضوية، ليصبح مجموع العضويات الجديدة والمجددة المسجلة 55 ألفاً و973 عضوية، في حين بلغ عدد شهادات المنشأ 65 ألفاً و404 شهادات.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عبدالله سلطان العويس، إن كم الإنجازات التي حققتها الغرفة في عام 2021، الذي احتفلت فيه بيوبيلها الذهبي، ونوعية وتفرد المبادرات التي عملنا على تقديمها، والفعاليات والبرامج والمعارض التجارية الاستثنائية، جاءت من منطلق حرصنا على مواكبة الإنجازات المتلاحقة التي حققتها إمارة الشارقة، بفضل رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، فضلاً عن سعينا الدائم لتحقيق أهدافنا الرامية إلى ترسيخ مكانة الشارقة وجهة عالمية لمجتمعات الأعمال، وأرضاً للفرص الواعدة، والاستثمار، من خلال شريحة واسعة من الخطط الاستراتيجية التي حققت قيمة مضافة لكل أعضائنا، وتجسدت بهذه النقلة النوعية في العضويات الجديدة والأرقام المسجلة.

من جانبه، أكد المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، محمد أحمد أمين العوضي، أن الغرفة سخّرت جميع التقنيات والحلول الجديدة والأدوات الذكية، لتحقيق نجاحها، كما عملت جميع إداراتها على الوتيرة نفسها من النشاط والاحترافية بتميز متناغم وتنسيق تام وفق توجيهات الإدارة العليا، مشيراً إلى أن الغرفة ستواصل جهودها لإطلاق مبادرات وبرامج جديدة ومبتكرة لتحفيز القطاع الخاص على زيادة كفاءته وتنافسيته، وتشجيع رواد ورائدات الأعمال المواطنين والمواطنات على ممارسة الأعمال الاقتصادية بفئاتها كافة.

طباعة