باستثمارات 3.68 مليارات درهم على مرحلتين

«دي بي ورلد» وحكومة السنغال يضعان حجر الأساس للبدء في إنشاء ميناء «ندايان»

الرئيس السنغالي وبن سليم خلال وضع حجر الأساس. من المصدر

وضعت «دي بي ورلد»، المزود الرائد للخدمات اللوجستية الذكية، وحكومة السنغال حجر الأساس إيذاناً ببدء العمل في إنشاء مشروع ميناء «ندايان» الجديد، في ضوء اتفاقية الامتياز التي تم توقيعها في ديسمبر 2020 بين «دي بي ورلد» وحكومة جمهورية السنغال، لبناء وتشغيل ميناء جديد في مدينة «ندايان»، والذي سيقع على بعد 50 كيلومتراً من ميناء داكار الحالي، على المحيط الأطلنطي.

حضر حفل وضع حجر الأساس رئيس جمهورية السنغال، ماكي سال، ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ«دي بي ورلد»، سلطان أحمد بن سليّم، إلى جانب مجموعة من الوزراء من حكومة السنغال، ورؤساء المؤسسات وقيادات المجتمعات المحلية.

ويأتي المشروع الجديد ليؤكد التأثير الإيجابي لإمارة دبي في دعم مشاريع تطوير البنى التحتية اللازمة لتحفيز توجهات التنمية المستدامة في القارة الإفريقية، في ضوء علاقات التعاون الوثيقة القائمة مع أغلب دول القارة السمراء، على أساس راسخ من الثقة المتبادلة، والعمل ضمن شراكات بنّاءة، هدفها تمكين دول إفريقيا من تسريع وتيرة التطوير، ودفع مسيرة التقدم، لاسيما على الصعيد الاقتصادي، مع منح القطاع الخاص وشبه الحكومي الفرص اللازمة لتفعيل هذا التعاون وفق أفضل الممارسات العالمية.

ويبلغ حجم الاستثمار المتمثل في تطوير ميناء «ندايان» الجديد أكثر من مليار دولار أميركي (ما يزيد على 3.68 مليارات درهم) على مرحلتين، وهو الاستثمار الأكبر لمجموعة «دي بي ورلد» في موانئ إفريقيا حتى الوقت الحالي، وهو أيضاً أكبر استثمار فردي للقطاع الخاص في تاريخ السنغال.

وقال الرئيس ماكي سال، إن «تطوير بنية تحتية حديثة وذات جودة متميزة في الميناء، هو أمر أساسي من أجل دفع عجلة النمو الاقتصادي. ومع إنشاء ميناء (ندايان) الجديد، ستتمتع السنغال بأحدث البنى التحتية في الموانئ والتي ستعزز مكانة دولتنا كمركز تجاري وبوابة لتعزيز التجارة والأعمال في منطقة غرب إفريقيا. وسيتيح هذا الميناء فرصاً اقتصاديةً هائلة للشركات المحلية، وسيخلق المزيد من الوظائف، كما أنه سيعزز من قدرتنا على جذب الاستثمارات الأجنبية إلى السنغال. ونحن سعداء بتمديد تعاوننا مع مجموعة (دي بي ورلد) في هذا المشروع، الذي حقَّق بالفعل نتائج عظيمة مع تشغيل محطة الحاويات في ميناء داكار».

من جانبه، قال سلطان أحمد بن سليّم، إن «وضع حجر الأساس اليوم (أمس) لا يمثل البدء في عمليات الإنشاء فحسب، ولكنه يمثل أيضاً بداية مرحلة استثنائية، لتحويل رؤية الرئيس السنغالي إلى واقع ملموس. وبدورنا كمساهم أساسي في تمكين حركة التجارة العالمية، سنضع كامل خبراتنا وقدراتنا في مشروع الميناء، الذي سيعزز توجهات التنمية في السنغال خلال القرن القادم. ولا يسعنا إلّا توجيه الشكر إلى الرئيس سال، وحكومته وسلطة الميناء على ثقتهم وإيمانهم بنا».

وتشمل المرحلة الأولى من تطوير الميناء إنشاء محطة حاويات تضم رصيفاً بطول 840 متراً، بالإضافة لقناة بحرية تمتد بطول 5 كيلومترات، يمكنها استيعاب حاويتين بطول 336 متراً في الوقت نفسه، واستيعاب عمليات المناولة لأكبر سفن الحاويات على مستوى العالم. وستزيد الطاقة الاستيعابية لمناولة الحاويات بمقدار 1.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً سنوياً. أما المرحلة الثانية، فتشمل تطوير رصيف حاويات إضافي بطول 410 أمتار.

وتتضمن خطط «دي بي ورلد» تطوير منطقة اقتصادية - صناعية بجوار الميناء، وبالقرب من مطار «بليز دياغني» الدولي، ما يخلق محوراً صناعياً متكاملاً للنقل والخدمات اللوجستية.

• المشروع الجديد يؤكد التأثير الإيجابي لدبي في تطوير البنى التحتية اللازمة لتحفيز توجهات التنمية المستدامة في القارة الإفريقية.

طباعة