«اينوك» تتعاون مع «كوانتافيول» و«دوبال» لتحويل النفايات إلى طاقة

وقعت مجموعة «اينوك» اتفاقية تعاون مع «كوانتافيول» و«دوبال القابضة» لدراسة فرص تشييد وإدارة مصانع تحويل البلاستيك إلى سائل بهدف تحويل مخلفات البلاستيك إلى منتجات ذات قيمة وذلك في خطوة نحو تحقيق الاقتصاد الدائري في دولة الإمارات.
ويهدف المشروع المشترك في دبي إلى تحويل النفايات إلى طاقة ومن المحتمل أن يبدأ تشغيله بحلول عام 2024 ويستهدف تحويل 1.9 مليون طن من النفايات سنويا مما يجعل المشروع خطوة رئيسة في دعم البيئة من خلال إعادة توجيه البلاستيك من مكبات النفايات والمحيطات إلى منشآت التحويل وذلك من أجل تحقيق هدف حكومة دبي المتمثل في عدم وجود نفايات في مكب النفايات بحلول عام 2030.
كما يمثل مشروع تحويل البلاستيك إلى سائل من قبل «كوانتافيول» خطوة مهمة نحو تحقيق الاقتصاد الدائري عبر تحويل المواد البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير إلى منتجات ذات قيمة.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «اينوك»، سيف حميد الفلاسي، إن «اتفاقية التعاون هذه تأتي في إطار جهودنا الرامية إلى دعم المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات التي تهدف إلى تحقيق مساهمة كبيرة على مستوى الاستدامة العالمية ويسعدنا أن نتشارك في هذا المشروع مع (كوانتافيول) و(دوبال القابضة)، وتضع مجموعة اينوك الريادة في الابتكار وتنفيذ عمليات مستدامة في صميم أعمالها وتتطلع إلى استكشاف الفرص التي تساعد في بناء اقتصاد دائري مستدام».
من جانبه، قال التنفيذي لـ «دوبال القابضة»، أحمد بن فهد الرئيس: «يسعدنا العمل بجهود مشتركة مع (كوانتافيول)، الشركة التي توفر تقنيات رائدة لتحويل النفايات البلاستيكية إلى منتجات قيمة وتحظى بمعرفة واسعة بتقنيات فرز البلاستيك ووسائل إعادة التدوير الأخرى. وتتمثل رؤيتنا في متابعة الاستثمارات التي تدعم إعادة التدوير والاستدامة ومن خلال هذه الشراكة نحن ماضون قدما في بناء الاقتصاد الدائري في دولة الإمارات».
 

طباعة