"طيران الإمارات" تتهيأ لطفرة في أعداد المسافرين خلال موسم العطلات

يشهد الطلب على السفر في موسم العطلات طفرة كبيرة. وتتوقع طيران الإمارات أن يزيد عدد الركاب عبر المبنى 3 في مطار دبي الدولي على 1.1 مليون مسافر حتى 21 ديسمبر الجاري. ووفقاً لسجل حجوزات الناقلة، فإن عدد المغادرين سوف يصل إلى 250 ألف مسافر بين 10 و12 ديسمبر. كما سيتواصل تدفق المسافرين من وإلى دبي وعبرها.
وتذكّر طيران الإمارات عملاءها بضرورة التحقق من متطلبات السفر إلى وجهاتهم، والوصول والتواجد في المطار قبل ثلاث ساعات على الأقل من موعد إقلاع الرحلة. ولتقليل وقت انتظار العملاء وضمان تجربة سفر سلسة، تنصح طيران الإمارات العملاء بإنهاء إجراءات السفر قبل 24 من موعد الرحلة وتسليم الحقائب باستخدام كاونترات تسليم الحقائب وأكشاك الخدمة الذاتية الـ16 في المبنى 3.  
ويمكن للعملاء إنجاز إجراءات سفرهم عبر الإنترنت خلال الفترة من 48 ساعة حتى 90 دقيقة قبل موعد مغادرة الرحلة. ولن يقبل الركاب الذين يتقدمون لإنهاء إجراءات سفرهم خلال أقل من 60 دقيقة من موعد الإقلاع لضمان انطلاق الرحلات في مواعيدها المحددة.
ويمكن لركاب طيران الإمارات أيضاً استخدام المسار البيومتري الذي يوفر لهم تنقلاً سلساً من دون تلامس في المبنى 3 بمطار دبي الدولي. ويحد المسار السريع من عمليات التحقق من المستندات ويختصر زمن الانتظار في الطوابير.


وبعد إنهاء إجراءات السفر، ينصح المسافرون بالتواجد عند بوابات الصعود إلى الطائرات قبل 45 دقيقة من مواعيد إقلاع الرحلات، إذ تغلق البوابات قبل 20 دقيقة من الموعد المحدد. ولن يقبل الركاب المتأخرون لضمان إقلاع الرحلات في مواعيدها وعدم التأثير على العمليات.  
وتقف جميع مرافق طيران الإمارات ومطار دبي الدولي، على أهبة الاستعداد لإدارة الطفرة في حركة الركاب، مع الالتزام بتدابير وبروتوكولات السلامة، أثناء انتقال العملاء عبر المبنى 3. ولا تدخر طيران الإمارات وشركاؤها، أي جهد لجعل تجربة المطار في غاية السلامة والأمان، بالإضافة إلى توفير التقنيات البيومترية غير التلامسية الرائدة في الصناعة.


وتتضمن بروتوكولات السلامة، تقنيات تنظيف حديثة للمناطق ذات الازدحام الشديد، مثل المقاعد وأطراف السلالم المتحركة والأسطح في صالات طيران الإمارات الخاصة، وتدابير التباعد الاجتماعي، من خلال علامات الأرضية واللافتات الإرشادية، بالإضافة إلى إشراف موظفي طيران الإمارات، الذين يديرون تدفق حركة الركاب بأمان، ومحطات تعقيم لليدين، وحواجز زجاجية على الكاونترات وفي الصالات.
ولا تزال طيران الإمارات محافظةً على ريادتها في الصناعة، من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة التي تلبي متطلبات المسافرين في هذه الظروف غير العادية والمتغيرة. فقد عززت الناقلة مؤخراً مبادراتها في مجال رعاية العملاء من خلال سياسات حجز أكثر سخاء ومرونة حتى 31 مايو (أيّار) 2022 والتغطية التأمينية ضد مختلف المخاطر، وساعدت عملاءها على الاحتفاظ بأميالهم وحالة الفئة في برنامج "سكاي واردز طيران الإمارات".


وقادت طيران الإمارات الصناعة في جهودها للتخلص من ضغوط السفر، حيث تحرص على حماية صحة عملائها لضمان شعورهم بالأمان والثقة عند اتخاذ قرار السفر. وتطبق الناقلة أحدث تدابير الصحة والسلامة في كل خطوة من الرحلة. كما أدخلت تقنية بدون تلامس لتسهيل مرور العملاء عبر مطار دبي الدولي، وعززت قدراتها في التحقق الرقمي لتزويد عملائها بفرص أكثر للاستفادة من جواز سفر IATA الذي يمكن استخدامه حالياً في 50 مطاراً ضمن شبكة الناقلة.

طباعة