«بيوند ليميتس» تفتتح مقرّها الإقليمي في دبي

أعلنت شركة «بيوند ليميتس» المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي للمؤسسات والصناعات، عن افتتاح مقرّها الإقليمي في دبي، في خطوة مهمة لتوسيع أعمالها في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن «بيوند ليميتس» عقدت شراكة مع مجموعة «جي 42»، المختصة في الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، حيث قامت الأخيرة بقيادة جولة تمويل ضخمة بهدف الارتقاء بحضور «بيوند ليميتس» في منطقة الشرق الأوسط وغيرها من الأسواق.

وقال المدير العام لمدينة دبي للإنترنت، عمار المالك، إن «مدينة دبي للإنترنت» استطاعت على مدار أكثر من 20 عاماً استقطاب أفضل الشركات والمواهب في مجالات التكنولوجيا إلى المنطقة، حيث أسهمت جميعها في مسيرة التحول الرقمي، وتعزيز تنافسية اقتصادات المنطقة وبيئة الاستثمار فيها.

بدوره، قال المدير التنفيذي لشركة «بيوند ليميتس»، أمجد العبداللات: «يسرّ (بيوند ليميتس) الإعلان عن افتتاح مكتبها الجديد في الإمارات، في خطوة مهمة تهدف إلى توسيع أعمالنا وإرساء حضورنا في هذه المنطقة الحيوية».

يُذكر أن «بيوند ليميتس» تعتمد على خبرات الذكاء الاصطناعي التي تم تطويرها في وكالة «ناسا» الأميركية، لابتكار حلول ذكاء اصطناعي هجينة في قطاعات الطاقة والمرافق والتمويل والرعاية الصحية، مدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي المعرفي.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «جي 42»، بينج شياو: «ستوفر قدرات الذكاء الاصطناعي لتكنولوجيا (بيوند ليميتس) مستويات جديدة من الذكاء والكفاءة للقطاعات عالية التأثير في دولة الإمارات والمنطقة، ما يساعد على دفع النمو الاقتصادي في المستقبل».

طباعة