الهند وباكستان والسعودية والمملكة المتحدة في صدارة المستثمرين

"إكسبو 2020" يعزز الإقبال على عقارات دبي

تواصل الدول الرائدة ضخ استثماراتها في العقارات في دبي بفضل الدور الذي لعبه إكسبو 2020 دبي، في تعزيز هذا التوجه. ومن بين أفضل الدول غير العربية التي تستثمر في سوق العقارات في دبي: الهند وباكستان والمملكة المتحدة والصين.أما بالنسبة للدول العربية التي تستثمر في السوق فتحتل المملكة العربية السعودية، والكويت، وعمان، والبحرين مراكز رائدة أيضاً. وأقبل هذا العام، المستثمرون الإسرائيليون على السوق، وقد ينضمون إلى أكبر 10 نوادي استثمارية باستثمارات ضخمة.

 ومن المتوقع أن يشهد الربع الرابع من العام إقبالاً أكبر، بفضل إكسبو 2020 الذي شهد إقبالاً كبيراً. ويعد الاقتصاد المستقر والتحديثات الجديدة في ما يتعلق بالتأشيرات، وكذا النجاح الباهر الذي حققته الإمارات في إدارة جائحة كورونا من أهم الأسباب التي جذبت الاستثمارات الأجنبية إلى مدينة دبي.

 

وجهة استثمارية

وتفصيلا، حافظت سوق دبي العقارية على مكانتها كوجهة استثمارية عالمية متميزة تميزاً واضحاً من بين عدة دول عربية وغير عربية منذ سنوات حتى الآن. وما يؤكد ذلك نجاح السوق في أن تحتل أحد ثلاث مراكز أولي عالمياً كوجهة استثمارية خلال العام 2020، عندما كان العالم بأسره يواجه جائحة كوفيد-19.  ومع تراجع أعداد الإصابات في دولة الإمارات في العام 2021 ، سجل الربع الثالث من العام أعلى مبيعات على الإطلاق منذ عام 2009، حيث تم عقد 15926 صفقة بإجمالي 42.35 مليار درهم.

وبحسب موقع "زوم بروبيرتي انسايتس" فإنه مع نهاية الربع الثالث من 2021، تم عقد 43299 صفقة بقيمة إجمالية 104.3 مليارات درهم. ومن المتوقع أن يشهد الربع الأخير من 2021 إقبالاً أفضل من سابقه بفضل إكسبو 2020 الذي يشهد إقبالاً هائلاً، بحسب الموقع.

وقاد مجموعة المستثمرين الأجانب، مستثمرو شبه القارة الهندية، حيث واصل الهنود والباكستانيون الذين يشكلون 20 إلى 30 في المائة من إجمالي المستثمرين في قطاع العقارات في دبي، واصلوا ضخ أموالهم في سوق المنطقة المتنامية. كما دخل المستثمرون الإسرائيليون السوق هذا العام باستثمارات كبيرة، ومن المرجح أن يحتلوا مكاناً متميزاً ضمن قائمة أفضل 10 دول تستثمر في العقارات في دبي هذا العام، وفقًا لـ"زوم بروبيرتي انسايتس".

التحديثات الجديدة

ورأى محللون وخبراء عقاريون أن التحديثات الجديدة في ما يتعلق بالتأشيرات، وكذا النجاح الباهر الذي حققته الإمارات في إدارة جائحة كورونا، ونجاح حملات التطعيم، من بين الأسباب الرئيسية التي دعمت عودة المستثمرين الأجانب إلى دبي في 2021.

وقال عطا شبيري، الرئيس التنفيذي لشركة زووم العقارية: "شهدت السنوات القليلة الماضية استثمارات أجنبية ضخمة في دبي، وفي الوقت الذي حافظت فيه الهند وباكستان والمملكة المتحدة على مكانتهم كلاعبين قدامى في سوق العقارات، انضم إلى قائمة المستثمرين الأجانب مستثمرون جدد من إسرائيل. ومن ثم فسوف تشهد السنوات المقبلة في دبي المزيد من الاستثمار الأجنبية". وأضاف شبيري أنه بفضل الاقتصاد المستقر، والسياسات التي تعمل في صالح الوافدين، والتعامل الناجح مع جائحة كورونا، وبيئة الاستثمار الآمنة، والإجراءات الإصلاحية الجديدة في ما يتعلق بالتأشيرات، من ضمن الأسباب الرئيسية التي كان لها الفضل في جذب المستثمرين الأجانب إلى دبي. ومما لاشك فيه فإن إكسبو 2020 كان له دور فعال وأثر واضح على الاقتصاد سيتجلى من دون شك بالأرقام بحلول الربع الثاني من العام 2022."

 

أكبر الدول استثماراً في سوق دبي

تشير تقارير دائرة الأراضي والأملاك في دبي أن الهند، وباكستان، والمملكة المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والصين من بين أفضل الدول التي تستثمر في سوق العقارات في دبي.  فخلال عام 2020، عندما كانت جائحة كورونا في ذروتها، استطاعت سوق العقارات في دبي أن تُظهر قدر عالٍ من المرونة، ونجح في جذب الكثير من الاستثمارات الأجنبية، وقد تصدّر المستثمرون الهنود الإحصائيات، في الوقت الذي احتل فيه المستثمرون الصينيون والبريطانيون والباكستانيون والفرنسيون مراكز متقدمة أيضاً. ومن بين دول مجلس التعاون الخليجي، ظلت المملكة العربية السعودية، والكويت، وعمان، والبحرين في مقدمة هذه الإحصائيات.وهكذا كان الحال في عام 2019 حيث تفوق المستثمرون الهنود والسعوديون والصينيون والبريطانيون في القطاع العقاري في دبي. كما أقبل على السوق باستثمارات جيدة، مستثمرون من باكستان ومصر والأردن وكندا.

ويرى موقع "زوم بروبيرتي انسايتس" أن السوق العقارية في دبي تنعم بالاستقرار وبنظرة مستقبلية واعدة، بفضل الطلب المتزايد من قبل مستثمري شبه القارة الهندية والوافدين الجدد من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وأوروبا ودول أمريكا الجنوبية.

 

طباعة