«أسبوع النفط الإفريقي» ينطلق في دبي بمشاركة كبرى شركات الطاقة العالمية

سهيل المزروعي: «دولة الإمارات سباقة في تسهيل عقد الفعاليات الكبرى من مختلف أنحاء العالم».

تنطلق في «مدينة جميرا» بدبي، اليوم الإثنين، فعاليات «أسبوع النفط الإفريقي»، أكبر معرض للنفط والغاز في قارة إفريقيا، والذي يعقد للمرة الأولى في دولة الإمارات، ويستمر حتى 11 نوفمبر الجاري.

وتضم قائمة الرعاة الاستراتيجيين للحدث، عدداً من كبرى الشركات في قطاع الطاقة تشمل: «توتال إينرجي»، «أدنوك»، «شل»، «إكوينور»، و«شيفرون»، كما يجمع الأسبوع، الذي يشهد مشاركة 66% من الحكومات الإفريقية، أهم المعنيين في قطاع التنقيب عن النفط والإنتاج، إضافة إلى أبرز صناع القرار وكبار المسؤولين، ليوفر فرصاً هائلة لعقد الصفقات الكبرى والشراكات الجديدة.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن «أسبوع النفط الإفريقي» يتيح للمشاركين فرصة المشاركة في نقاشات تركز على موضوعات رئيسة مثل التحول الذي يشهده قطاع الطاقة، والسياسات والقوانين واللوائح في السوق، والاقتصاد الأخضر، والممارسات المتعلقة بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في قطاع النفط، واستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز من الحقول البرية، ودور التحول الرقمي والتكنولوجيا في مزيج الطاقة المستقبلي في إفريقيا، والفرص والتحديات التي يشهدها هذا القطاع في مرحلة ما بعد جائحة «كوفيد-19»، والوصول إلى طاقة نظيفة وتنافسية في إفريقيا.

ومن المتوقع أن يشهد «أسبوع النفط الإفريقي»، مشاركة أكثر من 1000 شخص، كما استقطب الحدث رعاية 37 مؤسسة ومشاركة أكثر من 400 شركة.

وقال وزير الطاقة والبنية التحتية، المهندس سهيل المزروعي: «لطالما كانت دولة الإمارات سباقة في تسهيل عقد الفعاليات الكبرى من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك (إكسبو 2020 دبي) الذي تستضيفه الدولة حالياً».

وأضاف: «أسهم النجاح الذي حققته الدولة في تنظيم واستضافة أهم الأنشطة والفعاليات العالمية في كسب ثقة (أسبوع النفط الإفريقي)، الذي يشكل أهمية استراتيجية بالنسبة لقطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا».

طباعة