تأسيس خطط «الاتحادية للضرائب» على مبادئ الدولة للـ 50 عاماً المقبلة

مكتوم بن محمد يوجّه بتسهيلات جديدة لتبسيط إجراءات ردّ الضريبة للمواطنين

وجّه سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب، بتسهيلات جديدة لتبسيط وتسريع إجراءات رد الضريبة للمواطنين عن بناء مساكنهم عبر منصة «الخدمات الإلكترونية» للهيئة.

وقال سموّه، خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة الهيئة، إن «خطط عمل الهيئة خلال المرحلة المقبلة، ستعتمد على مبادئ الدولة للـ50 عاماً المقبلة، ومحددات المنهجية الجديدة للعمل الحكومي».

الاجتماع الأول

وتفصيلاً، عقد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب اجتماعه الأول، أمس، برئاسة سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة.

وتم خلال الاجتماع انتخاب وزير دولة للشؤون المالية، محمد بن هادي الحسيني، نائباً لرئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب.

واعتمد المجلس القوائم المالية للهيئة عن الربع الثاني، وعن الفترة المنتهية في 30 يونيو 2021، بما يتوافق مع المعايير المحاسبية الدولية المتعلقة بمراجعة القوائم المالية الربع سنوية.

مستجدات

كما استعرض المجلس خلال اجتماعه، الذي عقد في مقر الهيئة بدبي، تقريراً شاملاً حول مستجدات المشروعات المستمرة للتطوير، والإنجازات التي حققتها الهيئة خلال الفترة الماضية، وخططها المستقبلية.

وأظهر التقرير أن الهيئة حافظت على معدلات أداء جيدة في قطاعات عملها، من بينها الخدمة الإلكترونية لرد ضريبة القيمة المضافة للمواطنين عن بناء مساكنهم المُشيّدة حديثاً، حيث ارتفع عدد الطلبات المعتمدة لرد الضريبة للمواطنين بصورة ملحوظة، خلال العام الماضي والفترة المنقضية من العام الجاري.

تطوير

وأكّد سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، استمرار الهيئة في تنفيذ خططها التطويرية للارتقاء بمستوى خدماتها وفقاً لأفضل المعايير، لتقديم جميع وسائل الدعم لمساندة قطاعات الأعمال، وتشجيعهم على الامتثال للتشريعات والإجراءات الضريبية، من خلال النظام الإلكتروني المتكامل للهيئة.

تسهيلات

ووجّه سموّه ببذل مزيد من الجهود للإسهام في تحقيق الرفاهية للمواطنين والمقيمين في الدولة، خصوصاً في ما يتعلق برد ضريبة القيمة المضافة للمواطنين المدفوعة عن بناء مساكنهم الجديدة، مشدداً سموّه على ضرورة إدخال تسهيلات جديدة لتبسيط وتسريع إجراءات رد الضريبة للمواطنين عبر منصة «الخدمات الإلكترونية» للهيئة، تنفيذاً لرؤية القيادة الرشيدة لتطوير منظومة إسكان عصرية للمواطنين، وتوفير أفضل مستويات الحياة والعيش الرغيد لهم، باعتبارهم محور خطط التنمية، والهدف الأساسي لكل المبادرات والمشروعات التي تنفّذها جميع مؤسسات الدولة.

وقال سموّ الشيخ مكتوم بن محمد: «ستعتمد خطط عمل الهيئة الاتحادية للضرائب للمرحلة المقبلة بصفة تامة على مبادئ دولة الإمارات للـ50 عاماً المقبلة، التي اعتمدها صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وعلى محددات المنهجية الجديدة للعمل الحكومي التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي تشكل خارطة طريق لبناء مستقبل أكثر ازدهاراً لمواكبة المتغيرات المتلاحقة، وتجاوز التحديات الإقليمية والعالمية بأعلى مستويات الكفاءة، لمواصلة مسيرة التنمية الوطنية في جميع المجالات بمعدلات نمو متصاعدة متسارعة».

الكفاءة التشغيلية

أظهر تقرير مؤشرات الأداء، الذي اطّلع عليه مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب، تحسّناً في الكفاءة التشغيلية لأنظمة الهيئة، حيث ارتفع عدد المسجلين لضريبة القيمة المضافة إلى نحو 352 ألفاً و590 مسجلاً من الأعمال والمجموعات الضريبية وأعضائها بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، مقابل 326 ألفاً و820 مسجلاً بنهاية الفترة نفسها من العام الماضي بزيادة نسبتها 7.9%.


نائب حاكم دبي:

• «(الاتحادية للضرائب) مستمرة في تنفيذ خططها التطويرية، للارتقاء بمستوى خدماتها وفقاً لأفضل المعايير».

طباعة