العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وفرت ما يعادل استهلاك 36 ألف منزل خلال 2020

    «الأعلى للطاقة»: 23% إجمالي نسب «تبريد المناطق» في أنحاء دبي

    صورة

    أفاد المجلس الأعلى للطاقة في دبي، بأن أنظمة تبريد المناطق في دبي، تشكل حالياً نحو 23% من إجمالي متطلبات التبريد في مختلف أنحاء دبي.
    وأشار في تصريحات، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن (المجلس) يعمل حالياً على مناقشة خطة العمل لتنفيذ الإطار التشريعي والقوانين المتعلقة بإصدار وتنظيم خدمات التبريد المركزي لتحسين الأداء التشغيلي وتوفير أفضل الأسعار لمتعاملي هذه الخدمات، لافتاً إلى أنه سيتم خلال الأشهر المقبلة، تطبيق سياسات وقوانين، تهدف إلى زيادة رقعة تبريد المناطق في الإمارة من خلال أفضل الممارسات والتقنيات.
    وبيّن أن حجم الوفورات في الكهرباء الناتج عن استخدام نظام تبريد المناطق، خلال عام 2020، بلغ نحو 648 غيغاوات/‏ساعة، أي ما يعادل استهلاك نحو 36 ألف منزل.
    وتفصيلاً، قال نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، سعيد محمد الطاير، إن «أنظمة تبريد المناطق في دبي، يمثل مجمل نسبتها حالياً نحو 23% من إجمالي متطلبات التبريد في مختلف أنحاء دبي»، مبيناً أن «أبرز المناطق في دبي، التي تشمل أنظمة تبريد المناطق هي: منطقة وسط المدينة، والخليج التجاري، والمدينة الرياضية، وجميرا بيتش ريزيدنس، ومركز دبي المالي العالمي، وغيرها، وتتنوّع المباني التي يوفرها نظام تبريد المناطق بشكل كبير من حيث الحجم».
    وأضاف أن «المجلس الأعلى للطاقة ومكتب التنظيم والرقابة لقطاع الكهرباء والمياه، عملا خلال الفترة الماضية، على دراسة الإطار التنظيمي المناسب لسوق التبريد المركزي في دبي، بمشاركة الشركات والمؤسسات المعنية بتقديم هذه الخدمة للوصول لأفضل الممارسات التي تزيد من كفاءة التبريد المركزي وتجعله الخيار الأفضل للمتعاملين، مع تقديم الأسعار التنافسية للمستهلكين والأخذ بعين الاعتبار تطوير البنية التحتية لإمارة دبي».
    وأوضح الطاير أن «(المجلس) يعمل حالياً على مناقشة خطة العمل لتنفيذ الإطار التشريعي والقوانين المتعلقة بإصدار وتنظيم خدمات التبريد المركزي لتحسين الأداء التشغيلي وتوفير أفضل الأسعار لمتعاملي هذه الخدمات، حيث سيتم خلال الأشهر المقبلة، تطبيق سياسات وقوانين تهدف إلى زيادة رقعة تبريد المناطق في الإمارة من خلال أفضل الممارسات والتقنيات».
    وأشار إلى أن «قرار المجلس التنفيذي لإمارة دبي رقم (6) لسنة 2021، بشأن تنظيم تقديم خدمة تبريد المناطق في إمارة دبي، ينسجم مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة، إذ تُعد خدمات تبريد المناطق من الخدمات المهمة لتحقيق استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2030، التي يقوم بتنفيذها المجلس الأعلى للطاقة في دبي، بهدف تخفيض الطلب على الكهرباء والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030».
    وأضاف الطاير أن «قرار المجلس التنفيذي لإمارة دبي رقم (6) لسنة 2021 بشأن تنظيم تقديم خدمة تبريد المناطق في إمارة دبي، يهدف إلى إيجاد إطار تشريعي ينظِّم الجوانب المتعلِّقة بتقديم خدمة تبريد المناطق في الإمارة لرفع كفاءة تشغيل وحدات تبريد المناطق والنشاطات التي تتعلق بتوليد الطاقة التبريدية وتوزيعها وبيعها».
    ولفت إلى أنه «في ما يتعلق بحجم الوفورات في الكهرباء الناتج عن استخدام نظام تبريد المناطق، فإنه خلال عام 2020، وفّر نظام تبريد المناطق نحو 648 غيغاوات/‏ساعة، أي ما يعادل استهلاك نحو 36 ألف منزل، وتدعم هذه النتائج جهودنا الرامية إلى تحويل دبي إلى منصة رائدة عالمياً في كفاءة إدارة الطلب على الطاقة والمياه».
    وقال إن «استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة والمياه 2030، قد حققت وفورات مهمة خلال عام 2020، حيث بلغت نسب الوفورات في استهلاك الكهرباء 11.8% وفي استهلاك المياه 7.9%، مقارنة بمعدلات الاستهلاك العادية، بما يساوي 5.4 تيراوات/‏ساعة من الكهرباء و9.9 مليارات غالون من المياه، وبما يعادل 11.5 مليون طن متري من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً، والذي بدوره يعادل إزالة 1.2 مليون مركبة من طرق دبي لعامين كاملين، وقد تم تحقيق هذه الوفورات من خلال تعزيز التعاون والشراكة مع مختلف الأطراف الفاعلة في قطاع الطاقة والمياه من المؤسسات الحكومية والخاصة».
    • حجم الوفورات في الكهرباء الناتج عن استخدام نظام تبريد المناطق بلغ 648 غيغاوات/‏ساعة.
    • دراسة الإطار التنظيمي المناسب لسوق التبريد المركزي لتقديم أسعار تنافسية للمستهلكين.

    طباعة