العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مطارات الدولة تسجل ثاني أعلى معدل نمو عالمي في السعة المقعدية

    «مطارات دبي» تتوقع مليون مسافر خلال 11 يوماً

    صورة

    كشفت مؤسسة مطارات دبي أن مطار دبي الدولي يستعد لما قد يكون أكثر عطلات نهاية الأسبوع ازدحاماً، حتى الآن، خلال العام الجاري، إذ من المتوقع أن يتعامل المطار مع أكثر من مليون مسافر خلال الأيام الـ11 المقبلة (12-22 أغسطس)، مرجعةً ذلك إلى تزامن الذروة الموسمية في نهاية العطلة الصيفية، مع عودة العائلات إلى دولة الإمارات، والتسهيل المشروط لدولة الإمارات للوائح السفر للركاب القادمين والعبور (ترانزيت)، من العديد من الدول الآسيوية والإفريقية، وقرار المملكة المتحدة نقل الإمارات إلى «القائمة الصفراء».

    وحثت المؤسسة المسافرين على الاطلاع على أحدث لوائح السفر والتخطيط لرحلاتهم، كما شددت على أهمية التقيد بالتدابير والإجراءات من قبل المسافرين ومستقبليهم في المطار، في وقت كشفت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن مطار دبي الدولي حافظ على مركزه كأكبر مطار في العالم من حيث السعة المقعدية على الرحلات الدولية، بنحو 2.38 مليون مقعد في يوليو 2021.

    مليون مسافر

    وتفصيلاً، حثت مؤسسة مطارات دبي المسافرين على الاطلاع على أحدث لوائح السفر والتخطيط لرحلاتهم، وكشفت أن مطار دبي الدولي يستعد لما قد يكون أكثر عطلات نهاية الأسبوع ازدحاماً، حتى الآن، خلال العام الجاري، إذ من المتوقع أن يتعامل المطار الذي يعد أكثر المطارات الدولية ازدحاماً في العالم، مع أكثر من مليون مسافر خلال الأيام الـ11 المقبلة (12-22 أغسطس)، بمتوسط ذروته اليومية التي يبلغ متوسطها 100 ألف مسافر خلال عطلات نهاية الأسبوع.

    وتأتي هذه الزيادة نتيجة تزامن الذروة الموسمية في نهاية العطلة الصيفية، مع عودة العائلات إلى دولة الإمارات، والتسهيل المشروط لدولة الإمارات للوائح السفر للركاب القادمين والعبور (ترانزيت)، من العديد من الدول الآسيوية والإفريقية، بما فيها الهند، وقرار المملكة المتحدة نقل الإمارات إلى «القائمة الصفراء».

    استعداد تام

    وقال نائب الرئيس للعمليات في «مطارات دبي»، عيسى الشامسي: «نحن على استعداد، ونبذل قصارى جهدنا للتأكد من أن الركاب يتمتعون بتجربة آمنة وسلسة في مطار دبي الدولي».

    وأوضح أنه نظراً إلى التغييرات الأخيرة في متطلبات السفر، التي يمكن أن تختلف غالباً، اعتماداً على نقطة البداية ووجهة الرحلة، فإنه يمكن للمسافرين إحداث فرق كبير في تجربتهم بالمطار، من خلال اتباع بعض القواعد والنصائح البسيطة.

    وتابع: «بالنظر إلى أن عدد الركاب سيكون أعلى بشكل ملحوظ في منطقة الوصول خلال هذه الفترة، فإن من المهم ألا يتسبب المستقبلون في ازدحام بالفناء الأمامي من المبنى، وأن يستقبلوا أصدقاءهم وعائلاتهم القادمين براحة، باستخدام مواقف السيارات وخدمة صف السيارات».

    متطلبات السفر

    وحثت «مطارات دبي» جميع المتعاملين، بشدة، على التقيد بعدد من الإجراءات، نظراً إلى أن متطلبات السفر قد تغيرت على مستوى العالم، خلال الأسابيع والأشهر الأخيرة، بسبب جائحة «كوفيد-19»، مشددة على التحقق دائماً مع شركة الطيران الخاصة بالمسافر، للحصول على معلومات حول متطلبات السفر، والتأكد من مبنى الوصول أو المغادرة قبل الوصول إلى المطار، فضلاً عن التأكد من متطلبات السفر للبلد الذي سيسافر إليه المتعامل (بما في ذلك تقرير فحص PCR سلبي قبل بدء الرحلة).

    كما دعت «مطارات دبي» المتعاملين إلى استخدام مناطق انتظار السيارات المخصصة للمطار، أو خدمة صف السيارات لاستقبال الضيوف براحة تامة، منبهة إلى أن إيقاف المركبات لنقل المسافرين من ساحة الوصول الأمامية، يعد انتهاكاً للمرور ويسبب ازدحاماً في مبنى الركاب وما حوله.

    وشددت «مطارات دبي» كذلك على أهمية ارتداء الكمامة دائماً، والمحافظة على التباعد الجسدي في المطار، والامتناع عن السفر وطلب المشورة الطبية في حال ظهور أي أعراض لفيروس «كوفيد-19»، كما دعت المسافرين إلى التأكد من أن وثائق السفر (جواز السفر والتأشيرة) محدثة وصالحة قبل التوجه إلى المطار، وتوديع العائلة والأصدقاء في المنزل، للمساعدة في تجنب الازدحام بالفناء الأمامي للمبنى.

    السعة المقعدية

    إلى ذلك، كشفت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن شركات الطيران العاملة في مطارات دولة الإمارات شغلت في الإجمال أكثر من 722 ألفاً و165 مقعداً على الرحلات الجوية، خلال الأسبوع الذي بدأ في التاسع من أغسطس الجاري، مقابل 682 ألفاً و533 مقعداً في الأسبوع السابق عليه، بزيادة قدرها 39 ألفاً و632 مقعداً إضافياً، ونمو بلغ 5.8%، كثاني أعلى معدل نمو في قائمة أكبر 20 سوقاً حول العالم.

    وقالت المؤسسة إن السعة المقعدية سجلت نمواً بنسبة 68.4%، في الأسبوع الجاري، مقابل مستويات الأسبوع ذاته من عام 2020، لكنها لاتزال أقل بنحو 50% من معدلاته الأسبوعية مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة.

    وحافظ مطار دبي الدولي على مركزه كأكبر مطار في العالم من حيث السعة المقعدية على الرحلات الدولية، بنحو 2.38 مليون مقعد في يوليو 2021، يليه مطار أمستردام في المركز الثاني بنحو 2.3 مليون مقعد، فيما حل مطار فرانكفورت الألماني ثالثاً بنحو مليونَي مقعد.

    وذكرت المؤسسة أن شركات الطيران العاملة في مطارات دولة الإمارات، شغلت في الإجمال أكثر من ثلاثة ملايين و92 ألف مقعد على الرحلات الجوية، خلال يوليو الماضي بأكمله، مقابل مليونين و520 ألف مقعد خلال يونيو، بنسبة نمو بلغت 22.7%.

    وستشغل شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط نحو 2.9 مليون مقعد، خلال الأسبوع الذي بدأ في التاسع من أغسطس 2021، بنمو طفيف بلغ 0.6% مقارنة بالأسبوع السابق.

    تدابير لراحة المسافرين

    أكدت مؤسسة مطارات دبي أنها تعمل عن كثب مع شركائها، بما في ذلك 55 شركة نقل دولية، إضافة إلى 100 من منافذ بيع الأطعمة والمشروبات ومنافذ البيع بالتجزئة، وهيئات المراقبة والصحة، لضمان رفاهية وراحة المتعاملين.

    وأكدت أنها تتخذ تدابير شاملة للحفاظ على صحة وسلامة ورفاهية المتعاملين والموظفين في جميع مرافقها، وتشمل: التنظيف الدوري، وتسهيل عمليات اختبار الركاب، وتطعيم موظفي المطار، والفحص الحراري، وملصقات التباعد الاجتماعي، وتوفير محطات تعقيم اليدين، واستخدام زجاج شبكي وقائي عند تسجيل الوصول، وعدادات الهجرة، وتوافر معدات الحماية الشخصية، إضافة إلى زيادة مستويات التعقيم وفقاً للمعايير الدولية على النحو المنصوص عليه من قبل الهيئات المحلية والاتحادية.

    طباعة