برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في مؤشر إلى قدرة الإمارة على استضافتها بأمان.. وتعاملها بكفاءة عالية مع «كوفيد-19»

    مع اقتراب «إكسبو».. دبي تستضيف فعاليات أعمال كبرى

    صورة

    يواصل قطاع فعاليات الأعمال زخمه بعد أن كانت دبي من أوائل المدن العالمية التي أعادت فتح هذا النشاط، واستضافت الاجتماعات والمؤتمرات الدولية من حول العالم، في وقت تستعد فيه المدينة لاستقبال الضيوف مع انعقاد العديد من فعاليات الأعمال خلال الفترة المقبلة من عام 2021 وبداية عام 2022.وعاودت دبي منذ استئناف استقبال الزوار الدوليين في يوليو 2020، استضافة فعاليات الأعمال من حول العالم، بدءاً من أكتوبر 2020، إذ سرعان ما ازدحم جدول فعاليات الإمارة بالعديد من المؤتمرات والمعارض التي أقيمت في مختلف أنحاء الإمارة.

    ومن المتوقع أن تواصل المدينة استضافة الفعاليات بالزخم نفسه خلال النصف الثاني من عام 2021 بالتزامن مع استضافة «إكسبو 2020 دبي» وحتى بقية عام 2022، في وقت يؤكد فيه الإقبال على إقامة الفعاليات في دبي قدرة الإمارة على استضافة الفعاليات بأمان، وتعاملها بكفاءة عالية مع جائحة «كوفيد-19».

    فعاليات كبرى

    وتستضيف دبي مجموعة من فعاليات الأعمال الكبرى خلال النصف الثاني من عام 2021، بما فيها: مؤتمر الجمعية الدولية لجراحة المسالك البولية، والمؤتمر والمعرض الفني السنوي لجمعية مهندسي البترول، والمؤتمر الدولي للملاحة الفضائية، ومؤتمر غرف التجارة العالمية، وأسبوع غاز البترول المسال، ومؤتمر ومعرض «غازتك»، وأسبوع النفط الإفريقي، إضافة إلى العديد من الفعاليات المقرر إقامتها.

    كما تستضيف دبي في الوقت الراهن عدداً من رحلات السفر التحفيزية لشركات كبرى مثل: «إيه إف سي لايف ساينس» AFC Life Science، و«أمواي» Amway، و«سانهوب» Sunhope، و«جيونيس» Jeunesse، و«أومنيلايف» OMNILIFE.

    مكانة عالمية

    وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم، إن دبي حققت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مكانة رائدة عالمياً في مواجهة الجائحة لاستئناف نشاط قطاع فعاليات الأعمال، إذ وفّرت منصةً فعّالة للجمعيات والشركات والمنظمات الدولية، لمواصلة عقد اجتماعاتها المباشرة، وتعزيز دور المعرفة في تنمية القطاعات الرئيسة.

    وأضاف: «ندرك أهمية استئناف الفعاليات الحية لقطاع الاجتماعات والمؤتمرات على مستوى العالم. وبفضل الجهود التي يبذلها الشركاء والجهات المعنية كافة، تضمن دبي إقامة الفعاليات في بيئة آمنة للوفود المشاركة والمتحدثين والمنظمين».

    «فعاليات دبي للأعمال»

    وللاستفادة من هذا الزخم، يواصل «فعاليات دبي للأعمال»، المكتب الرسمي لجذب المؤتمرات والفعاليات في دبي، التواصل مع منظمي الاجتماعات على الصعيد الدولي، وتسليط الضوء على البنية التحتية لفعاليات الأعمال في المدينة، وعلى الاقتصاد القائم على المعرفة والذي يشهد نمواً متسارعاً. كما يستضيف «فعاليات دبي للأعمال» خلال الأشهر المقبلة عدداً من الوفود المدعوة إلى المدينة، لاسيما خلال «إكسبو 2020 دبي»، ما يتيح لمنظمي الاجتماعات والفعاليات التعرف إلى مختلف العروض التي توفرها الإمارة، فضلاً عن حضور أحد أضخم الأحداث والمعارض في العالم.

    ويلتقي فريق المكتب العالمي في الوقت الحالي بمنظمي الفعاليات في أسواقهم الخاصة، من خلال سلسلة من الحملات التعريفية الخارجية، والعروض التجارية والفعاليات المتخصصة للقطاع.

    بيئة آمنة

    وقال مساعد نائب رئيس «فعاليات دبي للأعمال»، ستين جاكوبسن، إن دبي نجحت في استئناف نشاط قطاع فعاليات الأعمال بسرعة خلال الجائحة، مستفيدةً من قدرتها على توفير بيئةٍ آمنة، مع تسهيل الاجتماعات المباشرة والفعالة في الوقت ذاته.

    وأضاف: «لانزال نلمس اهتماماً متزايداً من المنظمين الذين يتطلعون إلى إعادة فعاليات أعمالهم إلى مسارها الصحيح في أقرب وقت ممكن، وبفضل تنسيق الجهود بين مختلف الجهات المعنية في جميع أنحاء دبي، فقد نجحنا في تلبية متطلبات الشركات والجمعيات والمنظمات الأخرى لمراجعة خططها الأصلية، ونقل الفعاليات إلى دبي».

    أنشطة تحفيزية للشركات

    تستعد دبي لاستضافة الأنشطة التحفيزية للشركات الكبرى خلال «إكسبو 2020 دبي» في الأول من أكتوبر، والذي يستمر لمدة ستة أشهر، إذ تتوافر أمام هذه الشركات فرصة استكشاف أكبر حدث في العالم خلال تواجدهم في الإمارة، كما يستضيف مركز دبي للمعارض ضمن موقع «إكسبو 2020 دبي» عدداً من المؤتمرات والفعاليات المهمة، بما في ذلك مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية.

    طباعة