برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    منح شهادة "مصدّر معتمد" لـ"هوتباك" من "دبي لتنمية الصادرات"

    أعلنت "هوتباك" الدولية، المصنّع الرائد عالمياً لحلول تغليف الأغذية، ومقرها دبي، عن حصولها على شهادة "مصدّر معتمد" من قبل مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات، المسؤولة عن الترويج لقطاع التصدير المحلي والتابعة لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي، ما يؤكد المكانة البارزة للشركة كأحد المصدّرين الموثوقين من دولة الإمارات العربية المتحدة.

    وقالت الشركة إن الشهادة تعطي دفعة قوية لاستراتيجية النمو الموجهة نحو التصدير التي تنتهجها، بما يعزز من مساهمتها في دعم جهود دولة الإمارات الرامية لجعل القطاع الصناعي المحفّز الرئيس للاقتصاد الوطني في غضون 10 أعوام.

    وبهذه المناسبة، قال عبد الجبار بي بي، العضو المنتدب لدى مجموعة "هوتباك": "إن حصولنا على هذه الشهادة يتزامن مع مساعينا الكبيرة لتوسيع نطاق عملياتنا التصديرية. حيث نقوم في الوقت الراهن بتصدير منتجاتنا إلى 95 دولة حول العالم، وخلال الأشهر القليلة المقبلة سيرتفع هذا العدد إلى 100 دولة".

    وأكد أن "هوتباك" تمكنت من مواصلة تنمية صادراتها على نحو مستدام بفضل قدراتها التصنيعية المتطورة، مشيراً إلى أن "مصانع الشركة الحديثة المؤتمتة بالكامل في دبي تسعى إلى مواكبة معايير الثورة الصناعية الرابعة، مع ضمان الالتزام بممارسات الأعمال الأفضل ضمن فئتها في ذات الوقت. وستساعد اعتمادات الجودة والشهادات الدولية على دعم وصول الشركة إلى الأسواق العالمية بسهولة".

    وبلغ حجم صادرات "هوتباك" خلال العامين الماضيين 4625 وحدة تعادل عشرين قدماً، فيما صدّرت خلال العام المنصرم منتجات بقيمة 700 مليون دولار.

    وكجزء من مبادرة "مصدّر معتمد" الهادفة للترويج لقطاع التصدير المحلي في الإمارات، بالتعاون مع شركة "SGS غلف ليمتد"، استكملت "هوتباك" أيضاً عملية تدقيق تكلّلت بالنجاح قبل أن يتم اعتمادها. حيث ستتيح الشهادة للمشترين الدوليين المحتملين عملية تحقّق موثوقة عندما يتطلعون للعمل مع شركات التصدير القائمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.  

    وأضاف عبد الجبار أن "هوتباك تواصل الاستثمار بالتكنولوجيا والابتكار لضمان البقاء في طليعة المنافسة وتوسيع محفظة المنتجات المصممة للأسواق العالمية"، مؤكداً أن الشركة لديها قدرة انتاجية كافية للتوسع عالمياً.

    وترتبط شهادة "مصدّر معتمد" مع المبادرة الاستراتيجية "مشروع 300 مليار" والهوية الصناعية الموحدة تحت شعار "اصنع في الإمارات" التي أطلقتها الدولة كامتداد للهوية المرئية للإمارات. وتستهدف الاستراتيجية الصناعية الشاملة إلى مضاعفة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة خلال العشرة أعوام القادمة وتحسين مؤشر تنافسية الأداء الصناعي العالمي لتصبح الإمارات ضمن البلدان الـ 25 الأوائل عالمياً.

    وتمتلك شركة "هوتباك" الدولية حضوراً في 25 موقعاً عبر منطقة الشرق الأوسط والمملكة المتحدة، إلى جانب شبكة من الفروع في بلدان خليجية وأفريقية أخرى، فيما تبلغ إيراداتها حوالي 950 مليون درهم. أما في الإمارات، فتنتشر مراكز مبيعات الشركة عبر الإمارات السبع بالدولة.

    طباعة