في إطار مبادرة «الحزام والطريق»

«موانئ دبي العالمية» تعزز الروابط التجارية بين الإمارات والصين

عبدالله بن دميثان: «علاقاتنا التجارية القوية مع الصين شكلت أساساً لشراكتنا الاستراتيجية في مبادرة الحزام والطريق».

استعرضت شركة «موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات» مبادراتها لتعزيز حركة التجارة بين الإمارات والصين، ضمن مساعيها لتطوير شراكتها الاستراتيجية مع الشركات والأعمال الصينية.

جاء ذلك خلال ندوة افتراضية، تم تنظيمها بالشراكة مع مجلس الأعمال الصيني في الإمارات، لمناقشة الفرص التجارية للشركات الصينية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ضمن مبادرة «الحزام والطريق».

واستعرض المدير التنفيذي والمدير العام لـ«موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات» و«جافزا»، عبدالله بن دميثان، في كلمته الافتتاحية، دور دبي كبوابة تجارية للمصدرين الصينيين، لتمكينهم من الوصول إلى أسواق تضم أربعة مليارات مستهلك، فيما أشار القنصل العام للصين في دبي، لي شيوي هانغ، إلى الرؤى المستقبلية حول العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، بينما تناول الأمين العام لجمعية التنمية الخارجية الصينية، جينوي خه، الآفاق والتوقعات الاقتصادية والتجارية بين الصين ودولة الإمارات.

وقال بن دميثان: «عبر السنوات، تزايد حجم التجارة بين دولة الإمارات والصين بشكل مطرد، لما تمتاز به العلاقات التجارية من قوة كبيرة دفعت التعاون بين رجال الأعمال، وشكلت أساساً لشراكتنا الاستراتيجية في مبادرة الحزام والطريق، التي ستحقق للعالم ما يصل إلى 34% من ناتجه الإجمالي».

يشار إلى أن قيمة التجارة غير النفطية بين الإمارات والصين، بلغت عام 2019 أكثر من 49 مليار دولار (نحو 180 مليار درهم).

طباعة