بموجب شراكة مع «فيليبس»

«دو» تسرّع تحوّل خدمات الرعاية الصحية القائمة على البيانات

الفريدوني (يمين) وفينتريشيلي خلال توقيع اتفاقية الشراكة. من المصدر

أعلنت شركة «رويال فيليبس» الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا الصحية والمدرجة، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة «دو» التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، دعماً لاستراتيجية الصحة في دبي 2021، وسعياً لتعزيز التعاون بهدف تسريع عملية التحول المهمة والقائمة على البيانات لخدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات.

وأفاد بيان صادر أمس، بأن هذه الشراكة الأولى من نوعها ستركز على توحيد الجهود لتحقيق رعاية مبنية على القيمة عبر النهوض بسويّة تجارب المرضى ومتخصّصي الرعاية الصحية، وتحسين مستوى الخدمات الصحيّة وتخفيض التكاليف في جميع جوانب قطاع الرعاية الصحية.

وأشار إلى أن اتفاقية الشراكة وقعها الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال الجديدة والابتكار في «دو» فريد الفريدوني، مع الرئيس التنفيذي لشركة «فيليبس الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا»، فينشينزو فينتريشيلي.

وقال الفريدوني: «لطالما تمثلت أهداف عملياتنا التشغيلية في الجمع بين الأفراد والشركات لدعم التحوّلات الاقتصادية والاجتماعية»، مشيراً إلى أنه «على الرغم من التأثير الواضح لأزمة (كوفيد-19) التي غيّرت توجه منهجيتنا لفترة مؤقتة، لتصبح استمرارية الأعمال والربط السلس بين جميع أولوياتنا القصوى، فإن الأحداث الأخيرة أسهمت في تسريع المساعي لتحقيق التحول الرقمي المنشود الذي يساعد أفراد المجتمع على تحسين مستوى الاهتمام بصحّتهم في مختلف مراحل حياتهم». وأضاف: «من المؤكد أن ظهور خدمات الرعاية الصحية بصيغتها الافتراضية وبما تنطوي عليه من قدرات وإمكانات، يعود إلى ما قبل أزمة (كوفيد-19)»، موضحاً أنه «على سبيل المثال أدى النمو السريع والمستدام لخدمات التصوير خارج المستشفى إلى ظهور وحدة العناية المركزة عن بُعد أو وحدة العناية المركزة الإلكترونية التي أتاحت لأخصائيي الرعاية الصحية التواصل عن بعد مع الكوادر الميدانية، وتوجيههم لمتطلبات رعاية المريض، وتبادل المعلومات بشكل مباشر».

من جانبه، قال فينتريشيلي: «رأينا قصص نجاح ملهمة مع مبادرة وحدة العناية المركزة الإلكترونية من (فيليبس) من حيث تقديم رعاية صحية مبنية على القيمة، ما يتيح لأخصائيي خدمات الرعاية الصحية إنقاذ الأرواح وتخفيض معدلات الوفيات مع تحسين جودة وكفاءة خدمات الرعاية الصحية وتقليص كلفة الرعاية ومدتها».

وأضاف: «ندرك دور وسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في توفير خدمات الرعاية الصحية عبر نقل المعلومات بشكل أسرع ورقمنة البيانات المعقدة، ما يعزز تواصل متخصصي الرعاية الصحية مع المرضى بشكل فعال، ويتيح لهم الاستفادة من تقنيات الرعاية المعززة بالتكنولوجيا لتقديم رعاية عالية الجودة من أي مكان من العالم».

طباعة