برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الكلفة المرتفعة لفحوص «كوفيد-19» تؤثر سلباً في انتعاش قطاع السفر

    «إياتا»: متوسط الحد الأدنى لكلفة الفحص 90 دولاراً. أرشيفية

    دعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، الحكومات إلى العمل على منع التكاليف المرتفعة لفحوص «كوفيد-19»، من التأثير سلباً في قدرة الأفراد والعائلات على السفر. وأشار الاتحاد إلى أن دعم استئناف حركة السفر الدولية يتطلب توفير فحوص «كوفيد-19» بتكاليف معقولة وفاعلية مثبتة، وأن تتوافر في الوقت المناسب وعلى نطاق واسع.

    وأجرى الاتحاد الدولي للنقل الجوي، دراسة شملت تكاليف فحص PCR (وهو الفحص الذي تطلبه غالبية الحكومات حول العالم) في 16 بلداً، والتي أعطت نتائج مختلفة بحسب الأسواق المختلفة وضمن الأسواق الفردية على حد سواء. ومن بين جميع الأسواق المدروسة، كانت السوق الفرنسية هي الوحيدة التي امتثلت لتوصيات منظمة الصحة العالمية بضرورة أن تتحمل الحكومات تكاليف فحوص المسافرين. وفي الأسواق الـ15 الأخرى التي تفرض تكاليف فحوص PCR على المسافرين، بلغ متوسط الحد الأدنى لكلفة الفحص 90 دولاراً أميركياً. وبلغ متوسط الحد الأقصى لكلفة الفحص 208 دولارات.

    وستقود إضافة فحص PCR إلى متوسط أسعار تذاكر الطيران، إلى زيادة حادة في تكاليف السفر بالنسبة للأفراد، حتى عند إضافتها بالحد الأدنى المتوسط. وقبل أزمة «كوفيد-19»، بلغ متوسط سعر تذاكر الذهاب 200 دولار (بحسب بيانات 2019) متضمنة جميع الضرائب والرسوم. وبالتالي، ستؤدي زيادة 90 دولاراً لقاء فحص PCR إلى ارتفاع الكلفة بنسبة 45% لتصل إلى 290 دولاراً. وبإضافة كلفة إجراء فحص إضافي عند الوصول، يمكن أن يقفز سعر تذكرة الذهاب بنسبة 90% إلى 380 دولاراً.

    وبفرض ضرورة إجراء فحصين خلال كل من رحلتي الذهاب والعودة، فيمكن أن يصل متوسط سعر تذكرة الذهاب والإياب للشخص الواحد من 400 إلى 760 دولاراً. وبجانب ذلك، ستؤثّر تكاليف فحوص «كوفيد-19» بصورة أكثر حدّة على مشهد السفر العائلي. فبناءً على متوسط أسعار التذاكر (200 دولار) والحد الأدنى المتوسط لفحص PCR (90 دولاراً) الذي يجب أن يُجرى مرتين في الاتجاهين، فإن كلفة رحلة لأربع أشخاص سيتضاعف تقريباً من 1600 دولار، قبل أزمة «كوفيد-19» إلى 3040 دولاراً حالياً، منها 1440 دولاراً كلفة الفحوص.

    إلى ذلك، كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن أحدث بيانات الشحن الجوي في الأسواق العالمية لشهر مارس 2021، والتي أظهرت زيادة مستويات الطلب بنسبة 4.4%، لتواصل تحقيق أداء أفضل مقارنة بالفترة السابقة لأزمة «كوفيد-19» (مارس 2019).

    ووصلت معدلات الطلب في شهر مارس إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق منذ بدء التسجيل عام 1990. وسجل الطلب ارتفاعاً على أساس شهري، ولكن بصورة أبطأ نسبياً عن معدّله في الشهر السابق، وازدادت أحجام الشحن بنسبة 0.4% في مارس بالمقارنة مع فبراير 2021.

    طباعة