العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أعمال تشييد المشروع تبدأ في الربع الثاني من 2021

    اتفاقية لتطوير «مجمع بلوك 7 للابتكار» في مدينة أبوظبي الصناعية

    خلال التوقيع على اتفاقية المساطحة. من المصدر

    أبرمت شركة «زونزكورب» المتخصصة في المناطق الاقتصادية، التابعة لـ«موانئ أبوظبي»، اتفاقية مساطحة مع شركة «بلوك 7 للاستثمار»، وهي مشروع مشترك بين شركة «إيفاير كابيتال» القابضة المحدودة الإماراتية ومقرها أبوظبي، وشركة «سيربا دايناميك» القابضة المحدودة الماليزية، تنص على تطوير «مجمع بلوك 7 للابتكار» في مدينة أبوظبي الصناعية (أيكاد)، حيث من المقرر أن تبدأ أعمال تشييد المشروع في الربع الثاني من عام 2021.

    ويلبي مشروع «مجمع بلوك 7 للابتكار» احتياجات قطاعات متنوّعة، مثل الرعاية الصحية، علوم الكمبيوتر، الروبوتات، التنقلية، الطاقة المتجددة، والمواد المتقدمة المستدامة. كما يضم المجمع - الممتد على مساحة 820 ألف متر مربع - عدداً من المنشآت العاملة في الصناعات الدوائية والتقنيات الحيوية، تكنولوجيا الصناعات المتقدمة، تقنية المعلومات، مجمعات المكاتب الذكية، مراكز المؤتمرات والمعارض، ومرافق تجارية وترفيهية.

    وقال رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة - موانئ أبوظبي، عبدالله الهاملي، إن ترسيخ أسلوب الحياة الذكية الذي يطمح «مجمع بلوك 7 للابتكار» إلى تحقيقه، سيدعم إمكانات إمارة أبوظبي في القطاع الصناعي، ويفتح آفاقاً واسعة لأجيال المستقبل تشجعهم على العمل في مجال الابتكار، الذي يعدّ من أكثر المجالات حيوية في العالم.

    وأضاف: «يشكل الإعلان عن تطوير (مجمع بلوك 7 للابتكار) في مدينة أبوظبي الصناعية إنجازاً كبيراً في إطار الجهود الرامية إلى ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي مركزاً عالمياً رائداً في مجال الابتكار».

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «زونزكورب»، محمد الخضر الأحمد، إن التعاون مع «بلوك 7 للاستثمار» يتماشى مع استراتيجية «زونزكورب» لتبنّي الابتكار وتوفير البيئة الداعمة للشركات العاملة في مناطقها، مشيراً إلى أن المشروع يقدم مثالاً يُحتذى به في توظيف التعلّم والتكنولوجيا المتقدمة والبحث والتطوير في دعم الصناعة، بما يلبي الاحتياجات المستقبلية.

    في السياق نفسه، قال الدكتور آي آر محمد عبدالكريم بن عبدالله، من شركة «سيربا دايناميك العالمية»، وشركة «بلوك 7 للاستثمار»: «نحن على ثقة تامة بأن هذا المشروع سيشكل حافزاً للتنمية المستدامة في أبوظبي، وسيلبي الطلب من مناطق الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا الوسطى والولايات المتحدة والصين والدول الإفريقية، كما سيحقق تطلعات إمارة أبوظبي لتعزيز النمو الاقتصادي، من خلال الصناعات المتقدّمة، وتسجيل براءات الاختراع والابتكار».

    طباعة