1638 درهماً «متوسط الأسعار» خلال أبريل بانخفاض نسبته 2%

وكالات سفر: ارتفاع أسعار تذاكر الطيران ابتداءً من منتصف مايو

صورة

أفادت وكالات سياحة وسفر بأن أسعار تذاكر الطيران شهدت استقراراً نسبياً خلال أبريل الجاري، مقارنة بمستوياتها في مارس الماضي، ليصل متوسط سعر التذكرة إلى نحو 1638 درهماً، بنسبة تراجع بلغت نحو 2%، متوقعة ارتفاع الأسعار ابتداءً من منتصف مايو المقبل، لمواكبة الطلب المتوقع مع استعداد شركات الطيران لموسم الصيف.

وذكرت لـ«الإمارات اليوم» أن مؤشرات الطلب في تحسن مستمر، لاسيما خلال الفترة الأخيرة، مشيرة إلى أن عامل الثقة بالسفر الجوي لايزال في أعلى المستويات منذ بدء الجائحة، مع رغبة المزيد من الأشخاص في السفر والتخطيط لرحلاتهم.

وأوضحت أن الطلب يعتمد بشكل أساسي على تخفيف قيود السفر المرتبطة بتراجع حدة إصابات «كوفيد-19» من جهة، وتسريع وتيرة حملات التلقيح من جهة أخرى.

متوسط الأسعار

وتفصيلاً، أفادت شركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت، بأن متوسط سعر تذكرة الطيران على الرحلات من السوق الإماراتية وإليها خلال أبريل الجاري، بلغ نحو 446 دولاراً (نحو 1638 درهماً)، مقابل 438 دولاراً (نحو 1608 دراهم)، بنسبة تراجع بلغت نحو 2%، مقارنة مع مارس السابق.

وذكرت الشركة أن متوسط التذكرة من الإمارات على الرحلات إلى الأسواق الخارجية بلغ 446 دولاراً (نحو 1638 درهماً) خلال الشهر الجاري، مقابل 464 دولاراً (نحو 1704 دراهم) في مارس الماضي، بنسبة تراجع بلغت نحو 3%.

ووفقاً لبيانات الشركة، سجل متوسط سعر التذاكر على الرحلات المتجهة إلى الإمارات، بدوره، نمواً بنسبة بلغت نحو 3.2%، خلال أبريل الجاري، إذ وصل متوسط سعر التذكرة إلى نحو 420 دولاراً (نحو 1540 دهماً) خلال أبريل، مقابل 207 دولارات (760 درهماً) في مارس الماضي.

الطلب والسعة

إلى ذلك، أكد نائب الرئيس التنفيذي لشركة «الريس للسفريات»، محمد جاسم الريس، أن أسعار تذاكر الطيران تخضع في ظل الظروف الحالية لعوامل عدة، أبرزها الطلب والسفر، إضافة إلى السعة المقعدية التي توفرها الناقلات الجوية بما يتماشى مع الطلب المستقبلي.

وقال الريس إن شركات الطيران تجري تعديلات مستمرة ومتواصلة على جداول رحلاتها الجوية، بما يواكب متطلبات السفر المتغيرة والقيود المستجدة التي تفرضها الدول حول العالم، الأمر الذي يؤثر في متوسط أسعار التذاكر.

تحسن مستمر

وأضاف الريس أن مؤشرات الطلب في تحسن مستمر، خصوصاً خلال الفترة الأخيرة، مؤكداً أن عامل الثقة بالسفر الجوي لايزال في أعلى المستويات منذ بدء جائحة «كورونا»، مع رغبة المزيد من الأشخاص في السفر والتخطيط لرحلاتهم، مشيراً إلى أن المزيد من الدول والأسواق بات يفتح أبوابه أمام حركة السفر ضمن شروط محددة.

استقرار

من جهته، قال رئيس شركة «العابدي القابضة للسياحة والسفر»، سعيد العابدي، إن أسعار التذاكر شهدت استقراراً نسبياً خلال شهر أبريل 2021 مقارنة بالمتوسط في الربع الأول من العام الجاري، مضيفاً: «لم نشهد أي تغييرات كبيرة في مستوياتها، باستثناء الرحلات المتجهة إلى محطات سياحية مثل المالديف وسيشل».

وذكر العابدي أن حركة المرور إلى بعض الأسواق الرئيسة، خصوصاً في أوروبا، لاتزال متدنية، ما يقلل من فرص الزيادات الكبيرة في متوسط الأسعار، مبيناً أن شركات الطيران بدورها تزيد من السعة المقعدية التي تشغّلها على الرحلات الجوية، وبالتالي فإن المعروض المتاح من المقاعد يقلّل من فرص الزيادات الكبيرة في الأسعار مقارنة بمستويات الطلب الراهنة.

ارتفاع تدريجي

وتابع العابدي: «نتوقع أن تشهد أسعار تذاكر الطيران ارتفاعاً تدريجياً ابتداء من منتصف مايو المقبل مع استعداد الناقلات الجوية بشكل عام للتعامل مع الطلب المتوقع خلال فصل الصيف»، مشيراً إلى أن السفر مرتبط بالقيود، لكن مع تخفيف هذه القيود في ظل حملات التطعيم المتواصلة، فقد نشهد ارتفاعاً ملحوظاً في الطلب على السفر الدولي.

قرارات السفر

بدوره، قال المدير العام لشركة «بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس، إن مستويات الطلب على السفر، خلال أبريل الجاري، كانت أقل مقارنة بالربع الأول من 2021، الأمر الذي انعكس على متوسط أسعار تذاكر الطيران، مبيناً أن قرارات السفر حالياً ترتبط بموعد حلول شهر رمضان، وخطط سفر بالتزامن مع عطلة عيد الفطر، والفترة التي تليها خلال إجازة الصيف. وأضاف سركيس أن شركات الطيران بدورها تتوقع ارتفاعاً في الطلب خلال فترة الصيف، مشيراً إلى أن ذلك يعتمد بشكل أساسي على تخفيف قيود السفر المرتبطة بتراجع حدة إصابات «كوفيد-19»، وتسريع وتيرة حملات التلقيح. وأوضح أنه بناء على ذلك تشير التوقعات إلى تحسن سوق السفر الدولية خلال الصيف، وبالتالي ارتفاع متوسط أسعار تذاكر الطيران مع سعي الناقلات الجوية إلى مواءمة عملياتها بين التكاليف التشغيلية ورفع حجم الإيرادات، لافتاً إلى أن الناقلات الجوية لديها سعة مقعدية كبيرة يمكن إدخالها للخدمة بما يتناسب مع الطلب المتوقع مستقبلاً.

سياسات الحجز

نصح رئيس شركة «العابدي القابضة للسياحة والسفر»، سعيد العابدي، المتعاملين الراغبين في السفر بالتعرف إلى السياسات التي تطبقها شركات الطيران بخصوص حجز تذاكر الطيران، وشروط الإلغاء أو التعديل، للحصول على أفضل الأسعار المتاحة للحجوزات الحالية أو المبكرة للفترة المقبلة.

• الطلب يعتمد على تخفيف قيود السفر المرتبطة بتراجع إصابات «كوفيد-19»، وتسريع حملات التلقيح.

طباعة