أكد أن استثمار «موانئ دبي العالمية» في داكار بـ 4.15 مليارات درهم يعكس قوة ملاءتها المالية

بن سليم: «كورونا» باتت وراءنا.. ومؤشرات الربع الأول تفوق معدلاتها في 2019

خلال استعراض «جمارك دبي» خطتها الاستراتيجية في الاجتماع الأول لـ«المجلس الاستشاري» في 2021. من المصدر

أكد رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، سلطان أحمد بن سليم، أن جائحة «كورونا» باتت وراءنا، وأن مؤشرات أداء الاقتصاد المحلي في مختلف القطاعات، خلال الربع الأول من العام الجاري، أكثر من إيجابية، وتفوق معدلات ما تم تحقيقه للفترة ذاتها من عام ما قبل الجائحة (2019).

وقال بن سليم، خلال الاجتماع الأول لمجلس «جمارك دبي» الاستشاري في عام 2021، عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور المدير العام لـ«جمارك دبي»، أحمد محبوب مصبح، ومجموعات العمل والتجارة: «لدينا العديد من المؤشرات التي يُتوقع أن تحفز الأعمال في دبي وتضمن نموها، حيث سجلت المبادلات التجارية بين دبي وإسرائيل 1.7 مليار درهم، خلال الفترة الماضية من العام الجاري، ونتطلع إلى آفاق أكثر رحابة، سواء على صعيد التجارة البينية أو الاستثمارات المشتركة».

تدفق الشركات

وأضاف: «نلاحظ تدفق الشركات التجارية في إسرائيل على الشراء والاستيراد من دبي، بفضل فرق الكلفة ورخص الأسعار، وسهولة الاستيراد، إذ تصل البضائع إلى إسرائيل في غضون يومين إلى ثلاثة أيام فقط»، وتابع بن سليم: «أيضاً لدينا تفاؤل حيال عودة العلاقات العالمية إلى طبيعتها في ظل الإدارة الأميركية الجديدة، كما أن المصالحة الخليجية ستنعكس على دعم الأعمال بشكل كبير خلال المرحلة المقبلة، إضافة إلى توقعات بزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر، حيث تفضل الشركات الأجنبية جودة ورفاهية الحياة في دبي».

ملاءة مالية قوية

وشدّد بن سليم على أن دبي، التي ترتبط تجارياً واقتصادياً مع أسواق تضم مليارَي نسمة، تتمتع بملاءة مالية قوية، والأمر ينسحب على شركاتها الحكومية وشبه الحكومية، مشيراً في هذا الصدد إلى أن «موانئ دبي العالمية» مستمرة في اقتناص الفرص، حيث زادت من قيمة استثماراتها في القارة الإفريقية، وهو ما يؤكد التزام إمارة دبي ومؤسساتها الاقتصادية الرائدة باستحداث وتنفيذ مشروعات من شأنها تعزيز النمو الاقتصادي، إذ استثمرت الشركة نحو 4.15 مليارات درهم بميناء داكار في السنغال. إلى ذلك، شهد الاجتماع توقيع مذكرة تفاهم بين «جمارك دبي» وشركة الاتحاد لائتمان الصادرات. وبموجب هذا التعاون، سيعمل الطرفان على تشكيل لجنة لتنفيذ مبادرات من شأنها أن تعزز صادرات إمارة دبي، إضافة إلى تنظيم ندوات وورش عمل لتعريف المصدّرين بمزايا حلول حماية الائتمان التجاري ضد مخاطر التخلف عن السداد، مع التركيز على الحلول التأمينية والأدوات المالية التي تقدمها الاتحاد لائتمان الصادرات. كما سيعمل الطرفان على تسهيل وصول صادرات الشركات العاملة في دبي إلى الأسواق الدولية، إضافة إلى توفير معلومات متعمقة حول السوق، وتقارير تقييم مخاطر الدول لتسليط الضوء على المخاطر التجارية والسياسية، التي قد تواجهها هذه الشركات عند العمل في الأسواق الخارجية.

دعم

وقال المدير العام لـ«جمارك دبي»، أحمد محبوب مصبح، إن «مذكرة التفاهم مع (الاتحاد لائتمان الصادرات) تدعم أعمال عملائنا»، مؤكداً أن «(جمارك دبي) تبذل كل طاقاتها وتوحد جهودها لدعم عملائها، وتعزيز دبي مركزاً عالمياً للتجارة، وهي ملتزمة بتقديم جميع أشكال دعم عملائها شركائها في النجاح، لازدهار تجارتهم وزيادة العائد عليها».

دبي في الصدارة

حافظت دبي على صدارتها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمؤشر «المراكز المالية العالمية»، الصادر عن مؤسسة «زد ين» البريطانية الشهيرة، المتخصصة في الاستشارات المتعلقة بالمراكز التجارية والمالية، حيث صُنفت دبي في المركز الـ19 عالمياً على المؤشر.

طباعة