«جائزة زايد للاستدامة» تواصل جهودها الإنسانية من خلال «ما بعد 2020»

أعلنت «جائزة زايد للاستدامة» عن استمرار المبادرة الإنسانية «20 في 2020»، تحت مسماها الجديد «ما بعد 2020»، لتواصل من خلالها الجائزة جهودها الإنسانية في توفير حلول مستدامة للعديد من المجتمعات حول العالم.

ووفقاً لبيان صادر أمس، تمثل «ما بعد 2020» المرحلة الثانية من المبادرة الإنسانية التي تقودها «جائزة زايد للاستدامة»، بالشراكة مع عدد من الجهات المحلية والعالمية، التي أسهمت، منذ إطلاقها في ديسمبر 2019، في الوصول إلى ثمانية دول في الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، وتحسين الظروف المعيشية لـ110 آلاف شخص خلال مرحلتها الأولى.

وستنطلق المرحلة الثانية من المبادرة رسمياً من خلال مشروع رئيس للطاقة في بنغلاديش، ثم سيتم توسيع نطاق المبادرة لتشمل أميركا اللاتينية.

وتم حتى الآن تحديد 12 دولة ضمن المرحلة الثانية من المبادرة، وذلك لتعزيز جهودها الإنسانية حول العالم، وتقديم الحلول المستدامة للمزيد من المجتمعات.

 

طباعة